قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: اتهمت وزارة الخارجية الصينية الجمعة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن "بتشويه سمعة" بكين بعدما ألقى خطابًا دعا فيه إلى اتخاذ إجراءات لموازنة نفوذ بكين على الساحة الدولية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ونبين في مؤتمر صحافي إن خطاب بلينكن "ينشر معلومات خاطئة ويُضخّم تهديد الصين ويتدخّل بالشؤون الداخلية لها ويشوه صورة سياساتها الداخلية والخارجية".

واجهت الصين في الأيام الأخيرة مجموعة من التحذيرات من الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين بشأن نفوذها المتزايد وطموحاتها العالمية.

في خطاب طال انتظاره حول الصين ألقاه بلينكن الخميس في جامعة جورج واشنطن، اعتبر أن بكين تشكل "أخطر تهديد طويل الأمد على النظام الدولي".

وندد بلينكن في خطابه بـ"الاكراه المتزايد" الذي تمارسه الصين على تايوان، مشددا على أن سياسة واشنطن بإزاء هذه القضية لم تتغير.

وقال وانغ الجمعة إن الصين "تعارض بشدة" خطاب بلينكن وإنه يظهر أن واشنطن تسعى إلى "احتواء تنمية الصين وتثبيطها والحفاظ على الهيمنة والقوة الأميركيتين".