قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سان فرانسيسكو: سحبت منصة يوتيوب تسجيل فيديو نشرته لجنة التحقيق في اقتحام مبنى الكونغرس (الكابيتول) لأنه يتضمن مقاطع يتحدث فيها دونالد ترامب من دون دليل، عن حدوث تزوير في الانتخابات الرئاسية في 2020.

وتحقق هذه اللجنة البرلمانية منذ نحو عام في أعمال الشغب التي اندلعت في السادس من كانون الثاني/يناير 2021، عندما اجتاح أنصار الرئيس السابق الكونغرس يوم المصادقة على فوز الديموقراطي جو بايدن.

ويسعى البرلمانيون إلى إثبات أن رفض دونالد ترامب للنتائج كان جزءاً من استراتيجية مدروسة بشكل جيد للاحتفاظ بالسلطة.

وقد نشروا على "يوتيوب" عدداً من تسجيلات الفيديو لجلساتهم، ولليوم المعني ومقاطع من تقارير ومقابلات.

والتسجيل الذي سحبته المنصة المملوكة لغوغل هو مقابلة يؤكد فيها الملياردير الجمهوري أن أصواتاً كانت مؤيدة له أعطيت لجو بايدن من دون أي ملاحظة أو عبارة توضيحية في التسجيل للإشارة إلى أن هذا كذب ولا دليل يدعم هذا الاتهام.

وقالت إيفي تشوي المتحدثة باسم الخدمة التي اتصلت بها وكالة فرانس برس إن "نظامنا المتعلق بنزاهة الانتخابات يحظر المحتوى الذي يتضمن تأكيدات خاطئة بأن عمليات تزوير أو أخطاء أو مشاكل أدت إلى تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2020، ما لم يتم وضعها في سياق مناسب".

وأضافت "نطبق قواعدنا على الجميع بمساواة وأزلنا الفيديو الذي حمّلته قناة لجنة 6 يناير" التي تحقق في اقتحام الكونغرس.

وكان ترامب بدأ حتى قبل إجراء الانتخابات الحديث عن إمكانية تزوير. ومنذ هزيمته لم يكف عن الدفاع عن نظريته بأن الانتخابات الرئاسية "سرقت" منه.

استمعت لجنة "6 يناير" المكونة من سبعة ديموقراطيين وجمهوريين اثنين إلى نحو ألف شاهد بينهم اثنان من أبناء الرئيس السابق، لتسليط الضوء على تصرفات دونالد ترامب بعد الانتخابات.

ولم تدل اللجنة بأي تعليق على الفيديو، رداً على طلب من فرانس برس.