قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلن متحدث باسم الأمن العام الأردني أن قاتل الفتاة الجامعية يوم الخميس الماضي، توفى بعد إطلاق النار على نفسه، اليوم الأحد.

ونشر الأمن العام صورة لقاتل الفتاة الجامعية إيمان ارشيد (18 عاما) قبل أن يطلق النار على نفسه خلال محاصرته من جانب الشرطة، ويتوفى. وكان المتحدث باسم مديرية الأمن العام، قد أعلن تحديد مكان قاتل الطالبة الجامعية التي قتلت داخل جامعتها.

وكان المتحدث أهاب بالجميع الالتزام بما صدر عن الجهات القضائية بمنع النشر في القضية مؤكدا اننا سنقوم بنشر كل جديد وبما لا يتعارض مع مجريات التحقيق ولا يؤثر على سيره.

وأكد أن أي تصريح بخصوص هذه القضية سيتم بشكل رسمي وواضح بالتنسيق مع الجهات القضائية وعبر وسائل الإعلام كافة.

يذكر أنه بعد أيام من جريمة مماثلة هزت مصر بمقتل طالبة جامعة المنصورة، اهتز الأردن، يوم الخميس الماضي، لمقتل طالبة بالرصاص داخل حرم إحدى الجامعات.

بيان الامن

أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية في بيان سابق أن أحد الأشخاص أقدم على إطلاق عدة عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة، ونتج عن ذلك إصابتها وأسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة ولاذ الفاعل بالفرار فيما باشرت الأجهزة الأمنية التحقيقات لتحديد هويته وإلقاء القبض عليه.

ومنذ اللحظة الأولى التي انتشرت أنباء وقوع جريمة قتل داخل جامعة في العاصمة عمان، وتأكيد مديرية الأمن العام الأردني صحتها، سارع النشطاء نحو مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة المزيد من التفاصيل حولها.

وعبرت عدة وسوم مختلفة، تناقل النشطاء معلومات تتعلق باسم الضحية واسم الجاني ومكان وقوع الجريمة والسبب الذي دفع الجاني للإقدام على تنفيذ جريمته الشنيعة.

الجامعة تنعي

في يوم الحادث، كتبت جامعة العلوم التطبيقية في الأردن نعياً على صفحتها قالت فيه: "بقلوب يعتصرها الألم ومؤمنة بقضاء الله تعالى وقدره تنعى جامعة العلوم التطبيقية الخاصة طالبتها إيمان ارشيد من كلية التمريض".

وأضافت: وتتقدم من أسرة الفقيدة وأسرة الجامعة بخالص العزاء والمواساة سائلين الله تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته.

وتابعت: وتتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة. وإنا لله وإنا إليه راجعون".

تهديد

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لمحادثة تسبق تنفيذ الفاعل لعملية قتل فتاة في إحدى الجامعات الأردنية الخاصة شمالي العاصمة عمان، توعد بقتل الفتاة كما حدث مع طالبة جامعة المنصورة في مصر.

وبحسب المحادثة المتداولة، توعد الفاعل في اليوم السابق لفعلته عبر إحدى المنصات بالذهاب إلى الجامعة وقتل الفتاة، في حال لم تستجيب بالحديث معه.

يشار إلى أن مدينة المنصورة المصرية شهدت يوم الاثنين الماضي 20 يونيو/ حزيران 2022 حادثا أليما، حيث تفاجأ المارة أمام جامعة المنصورة، بإقدام شاب على طعن الطالبة نيرا أشرف عدة مرات في أنحاء متفرقة من جسدها، ومن ثم نحرها من رقبتها.