قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: حظرت روسيا الاثنين دخول 43 شخصية كندية إضافية إلى أراضيها ردا على العقوبات التي أعلنتها أوتاوا ضد الروس لمعاقبة موسكو على هجومها في أوكرانيا.

تشمل هذه القائمة الجديدة التي نشرتها وزارة الخارجية الروسية خصوصا سوزان كوان رئيسة الحزب الليبرالي الكندي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء جاستن ترودو ومارك كارني الحاكم السابق لبنك كندا المركزي وإنكلترا.

كما شملت العقوبات مسؤولين كبار ومستشارين سياسيين وأعضاء في المجتمع المدني.

شجبت الخارجية الروسية "رهاب روسيا العدواني" لحكومة ترودو وأوضحت أنه تدبير انتقامي ضد فرض أوتاوا في ايار/مايو "عقوبات جديدة على رجال أعمال روس وأفراد عائلاتهم".

مع القائمة الأخيرة، بات أكثر من 700 كندي ممنوعين من دخول روسيا منذ بدء هجوم موسكو على أوكرانيا.

في 19 ايار/مايو، أعلنت موسكو أنها ستغلق مكتب محطة الإذاعة والتلفزيون الكندية في العاصمة الروسية وإلغاء الاعتمادات والتأشيرات الممنوحة لصحافييها ردًا على حظر بث قنوات مجموعة RT الروسية في كندا في منتصف آذار/مارس.

من جانبها، فرضت أوتاوا عقوبات على أكثر من الف شخص وكيان من روسيا وأوكرانيا وبيلاروس.