قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: حددت الوزيرة الأولى نيكولا ستيرجن يوم 19 أكتوبر 2023 موعدا للاستفتاء على استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة.
وأكدت ستيرجن في خطاب أمام البرلمان الاسكتلندي، اليوم الثلاثاء، أن الاستفتاء على الاستقلال سيكون استشاريًا، تمامًا مثل استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في عام 2016، فإن تصويت الأغلبية بـ "نعم" لن يجعل اسكتلندا مستقلة على الفور.

وقالت إنه يجب أن يتم تمرير التشريع من قبل كل من البرلمانين في المملكة المتحدة واسكتلندا. وسيكون السؤال المطروح هو نفسه كما في تصويت 2014: "هل ينبغي أن تكون اسكتلندا دولة مستقلة؟".

وقالت الوزيرة الأولى إنها طلبت من كبير مسؤولي القانون في اسكتلندا أن يسأل المحكمة العليا عما إذا كانت الحكومة الاسكتلندية تتمتع بسلطة التشريع للاستفتاء الاستشاري.

المحكمة العليا

لكنها تقول إنه إذا قررت المحكمة العليا أن الأمر ليس كذلك، فلن يكون هذا "نهاية الأمر"، وقالت ستيرجن إن الخلاف بشأن الاستفتاء يجب أن "يحل ديمقراطيًا" مع حكومة المملكة المتحدة.

وقالت الوزيرة الأولى الاسكتلندية إنها "مستعدة وراغبة" في التفاوض مع حكومة وستمنستر بشأن شروط إجراء استفتاء ثان على الاستقلال.

وكشفت أنها تكتب إلى بوريس جونسون اليوم لإثارة موضوع أمر المادة 30 الذي يمنح البرلمان الاسكتلندي سلطة إجراء استفتاء. وقالت: "ما لن أفعله أبداً هو السماح للديمقراطية الاسكتلندية بأن تكون أسيرة لبوريس جونسون أو أي رئيس وزراء بريطاني".

وأكدت أن الديمقراطية الاسكتلندية "لا يمكن قمعها" ويجب "حل القضية ديمقراطياً". وتضيف أنه يجب على الجانبين "الجلوس معًا" و "الاتفاق بمسؤولية على عملية" من أجل "وضع الأساس القانوني للاستفتاء دون أدنى شك".