قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تبليسي: تظاهر آلاف الناشطين المؤيدين لأوروبا مرة أخرى الأحد في العاصمة الجورجية تبليسي للمطالبة باستقالة الحكومة المتهمة بالفشل في الحصول على وضع الدولة المرشحة للانضمام الى الاتحاد الأوروبي.

وذكر مراسلو فرانس برس ان المتظاهرين قطعوا حركة السير في الجادة الرئيسية في العاصمة ولوحوا بالاعلام الاوروبية والجورجية ورفعوا لافتات كتب عليها "نحن اوروبا".

وكانت جميع أحزاب المعارضة والعديد من المنظمات الموالية لأوروبا دعت إلى التظاهر لزيادة الضغط على الحزب الحاكم المتهم بالتسلط والمساهمة في تدهور العلاقات مع بروكسل.

وكتبت السبت في رسالة على فيسبوك "نطالب الأوليغارشي بيدزينا إيفانيشفيلي (مؤسسة حزب الحلم الجورجي) بالتخلي عن السلطة ونقلها مع احترام الدستور إلى حكومة وحدة وطنية".

واضاف النص "على حكومة جديدة تنفيذ الإصلاحات التي طلبها الاتحاد الأوروبي والتي ستمنحنا تلقائيًا وضع الدولة المرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي".

وقال المنظمون "اليوم ندخل مرحلة جديدة من تظاهراتنا: سنبقى متحدين".

في 23 حزيران/يونيو أعلن القادة الأوروبيون أنهم "مستعدون لمنح جورجيا وضع الدولة المرشحة" والتي كانت تعرضت لهجوم روسي مسلح في 2008 ، ولكن بعد تنفيذ إصلاحات رئيسية.