قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيارات خدمات الطواريء في موقع الحادث
WLS-TV/ABC7
نشرت السلطات عددا كبيرا من سيارات الشرطة استجابة للحادث

قُتل ستة أشخاص بالرصاص خلال موكب احتفال الرابع من يوليو / تموز بمناسبة عيد الاستقلال الوطني على مقربة من مدينة شيكاغو الأمريكية، حسبما قال مسؤولون في المدينة.

وألغي الاحتفال فجأة في هايلاند بارك، إحدى ضواحي شيكاغو، بعد نحو 10 دقائق من بدايته، في أعقاب سماع دوي إطلاق نار.

وقال مسؤولو الشرطة إنهم يبحثون عن رجل أبيض يتراوح عمره بين 18 و 20 عاما، وُصف بأنه "مسلح وخطير".

وقالت سلطات المدينة إن 24 شخصا نقلوا أيضا إلى المستشفى.

وقال مسؤولو المدينة في تحديث للأنباء نُشر على موقع هايلاند بارك الإلكتروني: "إنه حادث نشط"، ودعوا الموجودين في المنطقة إلى "الاحتماء".

كما حثوا السكان على البقاء في منازلهم، والتواصل مع أحبائهم للتأكد من سلامتهم.

وقال بيان إن ضباط تطبيق القانون، الذين يبحثون عن المشتبه به، استطاعوا تأمين محيط منطقة وسط مدينة هايلاند بارك، وعثروا على "أدلة تفيد وجود سلاح ناري".

ووصف قائد الشرطة المحلية، كريس أونيلفي، خلال مؤتمر صحفي، مطلق النار بأنه شاب أبيض "مسلح وخطير".

وقالت نانسي روترنج، عمدة المدينة: "بدلا من اجتماعنا في يوم للاحتفال بالمجتمع والحرية، انتابنا الحزن على وقوع خسارة مأساوية في الأرواح".

وقال مايلز زاريمسكي، أحد السكان المحليين: "سمعت دوي إطلاق 20 إلى 25 طلقة نارية، متتابعة بسرعة، لذا لا يمكن أن تكون صادرة من مسدس أو بندقية".

وقال شاهد يدعى مايكل، في حديثه إلى محطة "دبليو جي إن" التلفزيونية المحلية: "بدأ إطلاق النار مرة أخرى على يسارنا مباشرة، ثم سقطت امرأة".

وكتب عضو الكونغرس، براد شنايدر، الذي يمثل المنطقة، تغريدة قال فيها إنه "سمع عن خسائر في الأرواح".

وأضاف عمدة هايلاند بارك أن الاحتفال قد أُلغي، كما طُلب من الناس تجنب منطقة وسط المدينة.