قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أكدت بريطانيا دعمها المستمر للجيش اللبناني اساسي لضمان استقرار لبنان وحماية الشعب اللبناني في هذه الأوقات الصعبة.
وخلا زيارة ليوم واحد، وهي الأولى للبنان، يوم الثلاثاء، اطلع وزير القوات المسلحة البريطانية وعضو البرلمان جيمس هيبي على كيفية دعم المشاريع البريطانية القوات المسلحة اللبنانية في مهمتها للحفاظ على الاستقرار في جميع أنحاء لبنان.

والتقى الوزير هيبي كلا من وزير الدفاع موريس سليم وقائد الجيش العماد جوزاف عون يرافقه السفير البريطاني في لبنان الدكتور ايان كولارد والملحق العسكري في السفارة البريطانية المقدم لي سوندرز، وخلال اجتماعاته ناقش الوزير هيبي التعاون العسكري بين المملكة المتحدة ولبنان.

فوج الحدود

وفي زيارة الى فوج الحدود البرية الثالث في البقاع على الحدود مع سوريا، سمع الوزير هيبي من كبار الضباط اللبنانيين كيف ساهم عمل المملكة المتحدة في تعزيز قدرات الافواج الحدودية إلى تحسين الجهود لمكافحة التهريب عبر الحدود والانشطة الإرهابية، مما ساهم في جعل المنطقة أكثر أمناً للمجتمعات المحلية. مكّن الدعم البريطاني من نشر أربعة أفواج حدودية، وبناء أكثر من 78 برجًا حدوديًا، وتوفير 350 لاند روفر، و100 مركبة دورية مصفحة، وتدريب أكثر من 20 ألف فرد من القوات المسلحة اللبنانية.

صديقان شريكان

وقال الوزير هيبي في ختام زيارته: إن المملكة المتحدة ولبنان صديقان وشريكان. كنت فخوراً برؤية الأثر الإيجابي للتعاون العسكري بين بلدينا الذي امتد لأكثر من عقد من الزمن.
وأضاف: "في أوقات الحاجة، تقف المملكة المتحدة جنبًا إلى جنب مع لبنان ومع شركائنا في جميع أنحاء العالم لمواجهة التحديات المشتركة. ومن المهم أكثر من أي وقت مضى، وفي هذه الظروف الدولية، أن نواصل العمل معًا لمكافحة التهديدات التي يتعرض لها السلم والأمن العالميان. لقد استمتعت كثيرا بزيارتي الأولى إلى هذا البلد الجميل وآمل أن أعود".

ومن جهته، قال السفير البريطاني في لبنان الدكتور إيان كولارد: "يسعدني أن أستضيف وزير القوات المسلحة، جيمس هيبي، في زيارته الأولى إلى لبنان. إن الجيش اللبناني اساسي لضمان استقرار لبنان وحماية الشعب اللبناني في هذه الأوقات الصعبة. منذ عام 2010، خصصت المملكة المتحدة أكثر من 87 مليون جنيه إسترليني لتحسين قدرات الجيش اللبناني، الأمر الذي يؤكد التزام حكومة المملكة المتحدة بتحقيق الأمن والاستقرار في لبنان".