قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعتبرت موسكو الجمعة أن الدول الغربية "أخفقت" في فرض مقاطعة على روسيا خلال اجتماع مجموعة العشرين في إندونيسيا، حيث تعرضت موسكو لانتقادات شديدة بسبب حربها على اوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر تلغرام إن "خطة مجموعة السبع لمقاطعة روسيا في مجموعة العشرين أخفقت. لم يدعم أحد الأنظمة الغربية".

ونفت أن يكون وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قاطع الاجتماعات، علما أن مشاركين اكدوا أن الوزير الروسي غادر اجتماعات عدة تخللها انتقاد للهجوم الروسي على أوكرانيا.

زاخاروفا ترد على بيربوك

وفي هذا السياق، قالت وزيرة الخارجية الالمانية أنالينا بيربوك إن لافروف أمضى "قسما كبيرا من المفاوضات في الخارج وليس داخل القاعة"، الامر الذي يثبت في رأيها "لامبالاته بالتعاون الدولي".

وردت زاخاروفا على الوزيرة الالمانية قائلة "ما هذه العبثية التامة"، مؤكدة أن لافروف حضر اجتماعات في القاعة الرئيسية قبل أن يعقد لقاءات ثنائية مع نظرائه في دول أخرى.

واضافت المتحدثة الروسية "على المواطنين الألمان أن يعلموا أن وزيرة خارجيتهم (...) تكذب عليهم".

ولم يؤد اجتماع مجموعة العشرين الذي عقد في جزيرة بالي إلى أي قرار ملموس.

وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودي في ختام الاجتماع إن المشاركين "عبروا عن قلقهم العميق بشأن العواقب الإنسانية للحرب" في أوكرانيا.

وكانت إندونيسيا الساعية للحفاظ على موقف محايد بصفتها دولة مضيفة، دعت منذ افتتاح الاجتماع إلى وضع حد للنزاع محذرة من عواقبه الوخيمة على العالم باسره.