قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قضى رجل فجر الأحد قرب مقر الكونغرس بعدما صدم بسيارته أحد الحواجز وأطلق النار في الهواء ثم على نفسه، وفق ما أعلنت الشرطة.

ولم يوضح بيان شرطة الكابيتول (المبنى الذي يضم مجلسي النواب والشيوخ) هوية الرجل أو يشر إلى دوافعه.

وتأتي الواقعة في خضم تصاعد التوتر والسجال الحاد على وسائل التواصل الاجتماعي بعد ضبط عدد من صناديق الوثائق الحكومية المصنّفة سرية في دارة الرئيس السابق دونالد ترامب في فلوريدا.

وعلى مقربة من الكونغرس يقع مقر المحكمة العليا الذي لا يزال محاطا بالسياج الأمني منذ إصدار هذه الهيئة القضائية في حزيران/يونيو قرارا بشأن تقييد الحق في الإجهاض أثار انقساما حادا.

بيان

وجاء في البيان أن الرجل صدم بسيارته حاجزا مقاما عند شارعي "إيست كابيتول ستريت" و"سيكوند ستريت" بعيد الرابعة فجرا (8,00 ت غ).

وتابع البيان أن "النيران بدأت تشتعل في السيارة لدى خروج الرجل منها"، وأضاف "ثم أطلق الرجل عيارات عدة في الهواء".

وعندما استجاب الشرطيون إلى إطلاق النار واقتربوا من الرجل "أطلق النار على نفسه".

وباستثناء السائق لم يصب أحد بأي أذى.

والكونغرس حاليا في عطلة، وقالت الشرطة "لا يبدو أن الرجل كان يستهدف أيا من أعضاء الكونغرس".

وفتحت شرطة مدينة واشنطن تحقيقا حول الرجل وسجلّه.

الشرطة

وقال قائد شرطة الكابيتول توماس مانغر إن السلطات بصدد إبلاغ ذوي الرجل، وأشار إلى أن سجّله الجرمي في السنوات العشر الماضية بيّن أن له سوابق، لكن "ليس هناك إلى الآن ما من شأنه أن يربطه بأي شيء هنا في الكابيتول"، وفق ما نقلت عنه صحيفة بوليتيكو.

وفي نيسان/أبريل 2021 قُتل الشرطي بيلي إيفانز بعدما صدم سائق بسيارته حاجزا أمام الكابيتول ورفع سكينا ما استدعى إطلاق الشرطيين النار عليه.