قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: فيما بدأ رئيس تيار الحكمة العراقي عمار الحكيم زيارة الى السعوديه فأنه من المنتظر ان يباشر الخميس مباحثات مع المسؤولين فيها.

وصل الحكيم وهو قيادي في الاطار التنسيقي للقوى الشيعية العراقية الى جدة السعودية مساء الاربعاء حيث كان في استقباله نائب وزير الخارجية السعودي وليد بن عبدالكريم الخريجي والسفير السعودي في العراق عبدالعزيز الشمري ومدير عام فرع وزارة الخارجية بمنطقة مكة المكرمة مازن الحملي وسفير العراق لدى المملكة عبدالستار هادي الجنابي في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة كما قالت وكالة الانباء السعودية من دون تفصيلات اخرى عن جدول مباحثاته في المملكة والتي يعتقد انها ستتمحور حول علاقات البلدين وتطورات الازمة السياسية الحالية في بلاده.

هل تتوسط المملكة بين الصدريين والاطاريين؟

في غياب اي توضيح من مكتب الحكيم عن طبيعة الزيارة فقد ابلغ مصدر دبلوماسي في السفارة السعودية لدى العراق "وكالة شفق نيوز" العراقية أن سبب الزيارة هو رغبة من الإطار التنسيقي بدخول المملكة كوسيط بينه وبين مقتدى الصدر.

ورجح الدبلوماسي السعودي الذي طلب عدم ذكر لأنه غير مخوّل بالتصريح أن القيادة السياسية في المملكة لن تقحم نفسها بالشأن العراقي الداخلي ولن تقوم بدعم جهة ضد جهة أخرى إلا أنها لن تمانع في زيارة أي وفد عراقي للمملكة.

وعن بداية تواصل الحكيم مع السعودية وإبداء رغبته في الزيارة قال الدبلوماسي السعودي إن الحكيم تواصل قبل 10 أيام مع دبلوماسي سعودي في أربيل وأبلغه أنه يعتزم زيارة الرياض بخصوص الأزمة السياسة وتحركات الصدر مؤخرا والذي دخل في مشاحنات مع الحكيم مؤخرا لدعمه سياسيات الاطار ضد التيار الصدري.

ويعتبر عمار الحكيم أول شخصية سياسية رفيعة في الإطار التنسيقي التي تزور السعودية.