قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت السلطات الموالية لموسكو في منطقة دونيتسك في شرق أوكرانيا مساء الثلاثاء فوز مؤيّدي الانضمام لروسيا في الاستفتاء الذي نظّمته واعتبرته كييف وحلفاؤها الغربيون زائفاً.

وقالت مفوضية الانتخابات المركزية في جمهورية دونيتسك الشعبية، بحسب ما نقلت عنها وكالات الأنباء الروسية، إنّ 99.23% ممّن أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء صوّتوا بنعم، وذلك بعد فرز 100% من الأصوات.

وكانت السلطات الموالية لروسيا في منطقة لوغانسك، في منطقة دونباس في شرق أوكرانيا قد أعلنت مساء الثلاثاء أن نتيجة الاستفتاء جاءت لصالح ضمها إلى روسيا وهو تصويت نددت به كييف ودول غربية باعتباره غير شرعي.

وأكدت مفوضية الانتخابات في هذه المنطقة وفق ما نقلت عنها وكالتا ريا نوفوستي وانترفاكس الروسيتان أن 98,42% من الناخبين صوتوا لصالح الارتباط بروسيا، بعد فرز 100% من الأصوات.

وسبق للسلطات الموالية لروسيا في منطقتي زابوريجيا وخيرسون بجنوب أوكرانيا أن اعلنتا الثلاثاء فوز الأصوات المؤيدة للانضمام إلى روسيا.

وأكدت المفوضية الانتخابية في منطقة زابوريجيا أن 93,11% من الناخبين صوتوا لصالح الارتباط بروسيا، بعد فرز 100% من الأصوات، مع التنويه بأن هذه النتيجة ما زالت في الوقت الحالي أولية.

وقالت الإدارة الروسية لمنطقة خيرسون إن 87,05% من الناخبين صوتوا مع الانضمام إلى روسيا بعد فرز 100% كذلك من الأصوات.

وهما أول منطقتين أوكرانيتين تصوتان لصالح ضم روسيا منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وفي جمهورية لوغانسك الشعبية في شرق أوكرانيا تم فرز 91,2% من الأصوات بحلول السادسة والنصف مساءً بتوقيت غرينتش، وفقًا للسلطات الانتخابية الموالية لموسكو التي أكدت أن الأغلبية أيدت الضم إلى روسيا.

وأكد على تلغرام الزعيم الموالي لروسيا في لوغانسكليونيد باسيتشنيك "من الواضح" أن لوغانسك ستعود إلى "حضن روسيا".