قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الجمعة أنّه يتوقّع من البرازيل أن تُظهر قوّة مؤسّساتها الديموقراطيّة في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسيّة التي يتواجه فيها الأحد الرئيس الحالي اليميني المتطرّف جايير بولسونارو مع الرئيس اليساري الأسبق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.

وقال بلينكن للصحافة إلى جانب نظيرته الكنديّة ميلاني جولي التي تزور واشنطن "يمكنني فقط أن أقول لكم، في شكل عام، إنّ البرازيل لديها مؤسّسات ديموقراطيّة قويّة جدا، بما في ذلك هيئات انتخابيّة قويّة للغاية، وقد أثبتت ذلك مرارا".

وأضاف "نتوقّع أن تكون هذه هي الحال مرّةً أخرى خلال الانتخابات في نهاية هذا الأسبوع"، مشدّدا على أنه لا يريد التدخّل في الاقتراع.

من جهتها أشارت جولي إلى أنّها ستتوجّه مع نظيرها الأميركي إلى أميركا اللاتينيّة الأسبوع المقبل، لحضور اجتماع لمنظّمة الدول الأميركيّة في ليما يومي الخميس والجمعة المقبلين. وقالت "سنجري مناقشات قوية حول مستقبل الديموقراطية في قارتنا".

كان الرئيس البرازيلي الأسبق اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي ينافس بولسونارو في الانتخابات، أبدى في وقت سابق الجمعة خشيته من أن يتسبب منافسُه في "اضطرابات" إذا هُزم في الجولة الأولى للاقتراع الأحد.

وشكّك بولسونارو المتأخر في استطلاعات الرأي، مرارا في نظام التصويت الإلكتروني في البرازيل ولمح إلى أنه لن يقبل الهزيمة في الانتخابات الرئاسية.