وارسو: أعلن رؤساء تسع دولٍ في وسط وشرق أوروبا أعضاء في حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأحد، أنهم "لن يعترفوا أبداً بالمحاولات الروسية ضم الأراضي الأوكرانية".

وقال الرؤساء التسعة (الجمهورية التشيكية، إستونيا، لاتفيا، ليتوانيا، مقدونيا الشمالية، مونتنيغرو، بولندا، رومانيا وسلوفاكيا) في إعلان مشترك نُشر على موقع الرئاسة البولندية على الإنترنت، "لا يمكننا البقاء صامتسن في وجه الانتهاك الصارخ للقانون الدولي من قبل الاتحاد الروسي".

وذكّر هؤلاء بزيارتهم لكييف و"مشاهدتهم بأعينهم آثار العدوان الروسي".

وأضاف رؤساء الدول الأوروبية التسع "نعيد تأكيد دعمنا لسيادة ووحدة الأراضي الأوكرانية. لا نعترف ولن نعترف أبداً بالمحاولات الروسية لضم أراضٍ أوكرانية".

وأشار الإعلان أيضاً إلى أن الموقّعين عليه يدعمون قرار قمة الناتو التي عقدت في بوخارست في 2008، الذي يتعلق بانضمام أوكرانيا مستقبلا إلى الحلف الأطلسي.

وطالب هؤلاء بانسحاب القوات الروسية، داعين الحلفاء إلى "زيادة مساعداتهم العسكرية لأوكرانيا بشكل كبير".

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة ضمّ مناطق دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون الأوكرانية.