قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أوقف مسؤول عن التجنيد العسكري عن عمله في منطقة في أقصى شرق روسيا، وفق ما أكد مسؤول محلي الاثنين بعد استدعاء آلاف الأشخاص عن طريق الخطأ للقتال في أوكرانيا.

وقال الحاكم ميخائيل ديغتياريوف في مقطع فيديو على تلغرام "أوقف المفوض العسكري في (منطقة) كراي في خاباروفسك، يوري لايكو عن عمله. لن يكون لذلك أي تأثير على الهدف الذي حدده لنا الرئيس".

ولم يذكر السبب المحدد لإيقافه لكنه أشار إلى أنه مرتبط بأخطاء عدة.

وأضاف "خلال عشرة أيام، تلقى آلاف المواطنين استدعاءات وتوجهوا إلى المراكز العسكرية. أرسلنا نحو نصفهم إلى المنزل لأنهم لا يستوفون شروط الالتحاق بالجيش".

وأكد أن "التعبئة الجزئية لا تتعلق سوى بالفئات التي حددها كل من وزارة الدفاع والرئيس. وأي انتهاك ستتم المعاقبة عليه".

وأعلن فلاديمير بوتين في 21 ايلول/سبتمبر تعبئة "جزئية" للقتال في أوكرانيا، حيث يواجه الجيش الروسي صعوبات. وتشمل رسمياً 300 ألف من جنود الاحتياط الذين يتمتعون بخبرة عسكرية أو بمهارات ذات صلة.

ولكن تم استدعاء مسنّين وطلاب ومرضى وأشخاص لا يتمتعون بخبرة عسكرية ما أثار الاستياء وردّ فعل السلطات.

وطالب فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي بـ"تصحيح الأخطاء" الناجمة عن التعبئة التي أثارت احتجاجات في روسيا وفرار آلاف الرجال إلى الخارج.