قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باماكو: توفي طيار روسي الثلاثاء حين تحطمت طائرته التي سلمتها روسيا مؤخرًا للقوات المسلحة في مالي قرب مدينة غاو الشمالية، وفق ما أعلن مسؤول عسكري.

وأظهر تسجيل فيديو التقطه شاهد عيان وزوّد به وكالة فرانس برس طائرة تهبط بسرعة فائقة قبل أن تتحطم ويتصاعد الدخان من الموقع.

وفي بيان مقتضب على شبكات التواصل الاجتماعي، أكد الجيش تحطّم الطائرة قرب مطار غاو نحو الساعة 9,30 "لدى عودتها من مهمة لدعم الشعب".

وأشار البيان إلى أن الطائرة من طراز سوخوي 25، علما بأن المسؤول العسكري كان قد اشار إلى أنها من طراز "ألباتروس" وهي طائرة من تصميم تشيكوسلوفاكي من الحقبة السوفياتية.

والطائرتان من المعدات العسكرية التي سلّمتها روسيا للجيش المالي في آب/أغسطس.

وقال المسؤول طالبا عدم كشف هويته إن الطائرة هي من "المقتنيات الجديدة" للجيش المالي.

والثلاثاء أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مباحثات هاتفية مع قائد المجلس العسكري الحاكم في مالي الكولونيل أسيمي غويتا، أكد خلالها رغبته بإمداد مالي بأسمدة روسية عالقة من جراء العقوبات الغربية المفروضة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

وبحسب الكرملين، أكد بوتين وغويتا الثلاثاء على وجود نيّة لديهما لـ"تعزيز التعاون الروسي-المالي في المجال الأمني من أجل القضاء على المجموعات الإرهابية في كامل أراضي مالي".

استولى الكولونيل غويتا ومعه مجموعة من كبار قادة الجيش على السلطة في مالي بعد انقلاب نفّذوه في آب/أغسطس 2020. وعلى الأثر قرروا التخلي عن الحليف الفرنسي القديم المنخرط في عمليات عسكرية ضد الجهاديين منذ العام 2013 وتعزيز التعاون مع روسيا.

ومنذ العام 2012 تتخبّط مالي في أزمات أمنية وسياسية أشعل فتيلها تمرّد مسلّح قادته حركات انفصالية وجهادية في شمال هذا البلد وامتد إلى وسط البلاد وإلى بوركينا فاسو والنيجر المجاورتين.