قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بنوم بنه: أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكمبودية لوكالة فرانس برس الأربعاء أن رئيس المجموعة العسكرية الحاكمة في بورما مين أونغ هلاينغ لم يُدع إلى القمة المقبلة لرابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) التي ستعقد في بنوم بنه من 10 إلى 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

وطالبت كمبوديا التي تتولى الرئاسة الدورية لرابطة دول جنوب شرق آسيا، نايبيداو بإرسال "ممثل غير سياسي" ردا على النزاع المستمر في البلاد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الكمبودية تشوم سونري إن الحكومة البورمية "رفضت إرسال أي شخص".

ومنذ أن أطاح انقلاب في شباط/فبراير في 2021 بحكومة أونغ سان سو تشي المدنية، تواجه بورما عقوبات غربية وتدهورا في علاقاتها الدبلوماسية.

أغرق الانقلاب البلاد في فوضى. وقتل حوالى 2100 مدني على أيدي قوات الأمن فيما تم توقيف أكثر من 15 ألفا بحسب منظمة غير حكومية محلية.