قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قالت الشرطة البريطانية إن ثلاثة أشخاص تعرضوا للطعن في عملية سطو مشتبه بها بالقرب من محطة ليفربول ستريت لقطارات الأنفاق في وسط لندن.

وفور وقوع الحادث تواجد حشد كبير من ضباط شرطة سيتي أوف لندن "حي المال والأعمال" ومسعفو إسعاف لندن في المكان ، وفي تغريدة ، قالت شرطة مدينة لندن إنها تلقت تقارير عن ثلاث عمليات طعن ودفع شخص أرضًا في منطقة بيشوبس غيت Bishopsgate في الساعة 9.46 صباحًا يوم الخميس.

ونقل ثلاثة ضحايا لتلقي العلاج في مستشفى قريب وقام الضباط بتطويق المنطقة.

وجاء في بيان لشرطة مدينة لندن وهي منطقة المال والأعمال": "تلقينا تقارير عن ثلاث عمليات طعن ودفع شخص أرضًا في شارع بيشوبسغيت في الساعة 9.46 صباحًا ووصل الضباط إلى مكان الحادث في الساعة 9.51 صباحًا.

واضاف ان "ثلاثة ضحايا نقلوا بواسطة أجهزة الإسعاف الى مستشفى قريب لتلقي العلاج. ولكن لا يتم التعامل معه على أنه مرتبط بالإرهاب".

وقالت (بي بي سي) أن ضحية "سرقة هاتف" أصيب بعد مواجهة مع السارق، إلى جانب أفراد آخرين من الجمهور الذين تدخلوا للمساعدة.

وأكدت الشرطة أنه تم التعامل مع الحالة على أنها عملية سطو مشتبه بها ، مضيفة أنها لا تتعلق بالإرهاب.

كما أصدرت خدمة الإسعاف في لندن بيانًا قالت فيه: "لقد أرسلنا عددًا من الموارد - ثلاثة أطقم سيارات إسعاف ومسعفين اثنين وضابطي استجابة للحوادث ووحدة الاستجابة التكتيكية. عالجت أطقمنا أربعة مرضى ، ونقل ثلاثة إلى المستشفى وغادر أحد المصابين".

وأظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي عدة سيارات لخدمات الطوارئ بالقرب من ناطحة سحاب (بيشوبس غيت) رقم 22 ، ثاني أطول مبنى في لندن.

في وقت لاحق ، شوهد رجال الشرطة وهم يقفون على طول الطوق الذي يبلغ طوله 50 مترا مع مجموعات طبية مرئية على الأرض خلف شريط الشرطة.

وعبرت نيكي أيكن، عضو مجلس العموم عن مدينتي لندن وويستمنستر، بالتغريد عن قلقها بشأن الحادث وقالت إنها على اتصال بشرطة سيتي أوف لندن للحصول على التحديثات.