قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من لندن: أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر الخميس عن حملة مليونية دولية لمناهضة الشذوذ الجنسي بالتوعية والتثقيف لا بالقتل والعنف حيث ظهر أول الموقعين على تعهد بذلك محذرا من تقنينه في الدول المحافظة.

ودعا الصدر مكتبه الى القيام بحملة جميع تواقيع مليونية لـمناهضة الشذوذ الجنسي والمجتمع الميمي .. وأوعز في بيان تابعته "ايلاف" باشراف صلاة الجمعة وبالتنسيق الكامل مع مكتبه الخاص لجمع تواقيع مليونية مساندة لمناهضة الشذةذ الجنسي والمجتمع الميمي من خلال صلاة الجمعة في مدينة الكوفة الجنوبية غدا كمرحلة أولى .

وطالب الصدر "العاملين والاداريين في مفاصل التيار الصدري بـ " التوقيع على وثيقة تعهد بمناهضة المثلية".

توقيع الصدر الخميس أول ديسمبر 2022 على وثيقة تعهد بمناهضة المثلية بالتوعية لا بالقتل

حملة باللغتين العربية والانكليزية

واظهرت وثيقة باللغتين العربية والانكليزية مؤرخة باليوم الاول من كانون الاول ديسمير 2022 حصلت عليها "ايلاف" أسم الصدر كأول موقع على بيان للحملة المليونية لمناهضة الشذوذ الجنسي وهي تحمل في اعلاها عبارة " المناهض مقتدى محمد محمد صادق الصدر من دولة العراق".

وتقول الوثيقة "أنذر نفسي من أجل مناهضة (الشذوذ الجنسي) أو المجتمع الميمي بالطرق الاخلاقية والسلمية والدينية ومناهضة المخالفات الفطرية التي جُبلت عليها البشرية وأتعهد بعدم استعمال العنف بشتى انواعه ضدهم".

وأكد قائلا " ان هدفنا توعيتهم وهدايتهم وعدم انجرارهم للشهوات المحرمة والحرية الشهوية والفوضوية". وختم بالقول " اطالب بألغاء سن قانون المثلية لكي لايكون بابا لتعميم البلاء .. والسلام".

عدم تعميم البلاء

جاء تحرك الصدر هذا بعد ساعات من دعوته في تغريدة على تويتر تابعتها "ايلاف" الى مناهضة "المجتمع الميمي" من المثليين ومزدوجي الجنس والمتحولين بالتثقيف والتوعية والمنطق وليس بالعنف والقتل والتهديد " عسى أن تكون مناهضتهم "سبباً لعدم تعميم البلاء الإلهي".

توجيه الصدر الخميس أول ديسمبر 2022 الى مكتبه للاشراف على حملة مناهضة المثلية

واضاف الصدر في تغريدته "انه ليس الواعز الديني والعقائدي هو الوحيد وراء موقفه وانما هو إنساني واخلاقي وحفاظاً للبشرية من الضياع والاندثار".. وقال "إن على الرجال المؤمنين والنساء المؤمنات أن يتحدوا في العالم أجمع من أجل مناهضة (المجتمع الميمي)، لا بالعنف ولا بالقتل ولا بالتهديد، بل بالتثقيف والتوعية والمنطق والطرق الأخلاقية وما شاكل ذلك من خلال أفعالهم وأقوالهم أو منشوراتهم أو مقالاتهم أو مجالسهم أوتغريداتهم أو في منازلهم ومدارسهم ودوائرهم ومؤسساتهم وفي عوائلهم وبين اصدقائهم وعشائرهم ومجتمعاتهم وفي دولهم ومناطقهم وقراهم وأريافهم وفي قنواتهم ومواقعهم ومن خلال اظهار امتعاضهم من افعالهم وقوانينهم بما يليق اخلاقيا ومداراتهم وعلاجهم طبيا ونفسيا وبصورة موحدة ومنظمة".

وأشار الصدر الى ان الهدف من ذلك هو "لكي لايستطيعوا نشر الرذيلة والفاحشة وضياع الاخلاق والبشرية وضياع التناسل المباح". وعبر عن الامل في أن "تكون مناهضتهم سبباً لعدم تعميم البلاء الإلهي الذي ينتظر البشرية جمعاء بسبب تقنين الفواحش وتحدي السماء من خلال (الشذوذ الجنسي).

وشدد زعيم التيار الصدري على "ضرورة التفاعل مع صوت الحق وعدم التقصير في ذلك مع التعهد بعدم استعمال العنف مطلقا ما لم يقننوه في دولنا ومجتمعاتنا المحافظة".

موقف القانون العراقي من الشذوذ الجنسي

كانت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الاميركية الحقوقية قد اتهمت في تقرير نشرته بالتعاون مع منظمة "عراق كوير" في آذار مارس عام 2022 جماعات مسلحة في العراق باختطاف واغتصاب وتعذيب وقتل متحولين ومتحولات ومثليين ومثليات ومزدوجي الميول الجنسية مع الإفلات من العقاب موهو الى ان الحكومة العراقية فشلت في محاسبة الجناة.

وانتقد أمير عاشور مؤسس منظمة "عراق كوير" وهي أول منظمة للدفاع عن مجتمع الميم في العراق، في تغريدات عبر تويتر التوجهات البرلمانية بإقرار قانون يحظر المثلية وقال إن "الحكومة العراقية اعترفت أمام المجتمع الدولي بالحق في الحياة لجميع المواطنين بغض النظر عن ميولهم الجنسية والعراق ملزم بحماية المواطنين من مجتمع الميم بموجب الالتزامات الدولية".

ورسم التقرير صورة قاتمة تفيد بأن أفراد مجتمع الميم العراقي محاصرون من عدة اتجاهات من بينها العنف الشديد من أفراد الأسرة والمضايقات في الشوارع والاستهداف الرقمي والمضايقات من جانب جماعات مسلحة على مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار الى ان القانون العراقي لا يجرم العلاقات الجنسیة المثلیة بین بالغین بالتراضي، لكن الدين الاسلامي يحرمها ويجيز قتل ممارسيها.