قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: قالت الشرطة الفدرالية الأسترالية الجمعة إنّ مقاتلاً في تنظيم الدولة الإسلاميّة يُعتقد أنّه أدّى دورًا مهمًا في الدعاية الترويجيّة للتنظيم، ستُوَجّه إليه تهم ارتكاب "جرائم إرهابيّة خطيرة" بعدما سلّمته تركيا إلى أستراليا.

واعتُقِل نيل كريستوفر براكاش (31 عامًا) في تركيا عام 2016 بعد عبوره إلى البلاد من سوريا.

وحكمت عليه محكمة تركيّة في عام 2019 بالسجن سبع سنوات، بعدما أدانته بالانتماء إلى منظّمة إرهابيّة.

وقالت الشرطة الفدراليّة الأستراليّة إنّ براكاش وصل إلى أستراليا صباح الجمعة.

وأوضحت في بيان "فُتِح تحقيق في العام 2016 عندما توجّه الرجل إلى سوريا للقتال مع تنظيم الدولة الإسلاميّة"، مضيفة أنها ستقول "أمام المحكمة إنّ الرجل ارتكب سلسلة جرائم إرهابية خطيرة".

وتُقدّر السلطات أنّ حوالى 230 أستراليًا توجّهوا إلى العراق وسوريا لحمل السلاح منذ العام 2012 وكان براكاش أحد أبرزهم. وهو كان قد ظهر في مقاطع فيديو للتجنيد نشرها تنظيم الدولة الإسلاميّة وحضّ فيها الأستراليّين على "الاستيقاظ" والانضمام إلى صفوفه.

وقد وصف رئيس الوزراء المحافظ السابق مالكولم تورنبول براكاش بأنه أحد "المموّلين أو المنظّمين الرئيسيّين" في تنظيم الدولة الإسلاميّة في الشرق الأوسط. وقال المدّعي العام الأسترالي السابق جورج برانديس في العام 2016 إنّ براكاش قُتل في العراق في أعقاب غارة جوّية أميركيّة، ليتبيَّن لاحقًا أنه جُرِح فقط.