قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوغوتا: أعلنت السلطات الكولومبية الإثنين أنّ انزلاق التربة الذي وقع في شمال غرب البلاد الأحد وطمر حافلة ركّاب وعدداً من السيارات أسفر عن مقتل 34 شخصاً، بينهم ثمانية عمّال مناجم قاصرين.

وقالت إدارة أجهزة الطوارئ الكولومبية في بيان إنّه "من بين الضحايا الـ34، هناك ثمانية قاصرين، كما يتلقّى تسعة أشخاص آخرين العلاج" في مستشفيات المنطقة.

وأوضحت أنّه "من جرّاء هطول أمطار غزيرة انهار جزء من الجبل وطمر العديد من المركبات التي كانت تسير على طريق يقع أسفله، من بينها خصوصاً حافلة نقل عام كان على متنها 33 شخصاً، وسيارة كانت تقلّ ستة أشخاص ودراجة نارية كان على متنها شخصان".

وكانت حافلة الركّاب متّجهة من مدينة كالي (جنوب غرب) إلى كويبدو (شمال غرب)، عاصمة مقاطعة تشوكو، في مسار يجتاز سلسلة جبال الأنديز الغربية.

وأفاد مراسلو وكالة فرانس برس في موقع الكارثة أنّ حوالى 80 عنصر إنقاذ شاركوا في عمليات انتشال الجثث وإنقاذ الناجين والبحث عن المفقودين.

وانتهت عمليات البحث عن المفقودين الإثنين.

وفي موقع الكارثة قال أقارب لضحايا إنّهم لم يتلقّوا أيّ معلومات عن هويات القتلى.

"كارثة وطنيّة"

ومنذ مطلع آب/أغسطس، تعيش البلاد حالة "كارثة وطنيّة" بسبب أسوأ موسم أمطار منذ 40 عاماً، بحسب الحكومة.

وحوادث الطرق شائعة في كولومبيا وهي أحد أبرز أسباب الموت في هذا البلد.

وفي 2021 لقي أكثر من 7200 شخص مصرعهم في حوادث مرور في كولومبيا، البلد البالغ عدد سكّانه 50 مليون نسمة.