قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


القاهرة - نجوى رجب


هي امرأة بكل ما تعنيه الكلمة. لبقة منفردة قوية طموحة لا تخرج من عمل فني إلا وتدخل عملا آخر أكثر إثارة وقوة وشهرة من سابقه، أصبحت حديث كل بيت، وصنعت لنفسها مكانة مرموقة وسط نساء جيلها. ودائما ما تثير أعمالها التلفزيونية مشاكل، خاصة مسلسلها الأخير laquo;زهرة وأزواجها الخمسةraquo; ولاسيَّما بعد اشتراك الفنان القدير حسن يوسف والفنانة كريمة مختار بالمسلسل مما أعطى للمسلسل مكانة مرموقة.
تعرضت غادة من خلال هذا المسلسل للكثير من الانتقادات أولا الإساءة لمهنة التمريض، مما جعل نقيب المهن التمريضية فتحي البنا يقدم طلبا لوقف عرض المسلسل للإساءة للمهنة وتصويرها مهنة غير شريفة. وأيضا أثار المسلسل انتقادات لدور الفنان حسن يوسف حيث تعرض للهجوم من قبل الجمهور لعودته بعد الاعتزال بدوره بالمسلسل، ولكن النقاد أثنوا على الفنان حسن يوسف والفنانة كريمة مختار، التي استطاعت أن تخرج من دور الأم التقليدي وظهرت في المسلسل في صورة الأم التي تحرض ابنتها على جمع الأموال والحرص على مصلحتها وجعلها فوق الجميع من هنا كان لـ laquo;العربraquo; لقاء مع غادة عبدالرازق للوقوف على مسلسل زهرة وأزواجها الخمسة، وللرد على ما أثير حول المسلسل من اتهامات.


حدثينا عن مسلسلك الجديد أزواج الحاجة زهرة.
- المسلسل يتحدث عن تعدد الأزواج وخطورة هذه القضية، لأن هناك أشخاصا يفعلون هذا الأمر عن جهل.

إذن هل المسلسل قريب الشبه من مسلسل عائلة الحاج متولي كما يتردد؟
- بالطبع لا، فمسلسل الحاجة زهرة وأزواجها مختلف تماما عن الحاج متولي وزوجاته، فالحاج متولي رجل وبحكم الشرع يمكنه الجمع بين أربع زوجات في آن واحد، ولكن الحاجة زهرة تزوجت أكثر من مرة لظروف مختلفة، وينتج عن ذلك العديد من الحكايات وكل زوج كان في حياة زهرة مرحلة ولم تجمع بينه وبين سابقيه.

المسلسل تعرض لهجوم شديد وطالب بوقف عرضه نقيب التمريض فتحي البنا بسبب الإساءة إلى مهنة التمريض.
- لا بد أن يتابع باقي الحلقات، فالمسلسل لا يتعرض لمهنة التمريض بأي سوء بل التزمت بارتداء الملابس المناسبة وطرق المشي وتسريحة الشعر، ورغم فقر الشخصية واحتياجها للمال فإنها رفضت أن تبيع نفسها لثري عربي، كما كانت تبيع الأدوية بسعر أقل لأنها تقدر ظروف الناس، وأنا أيضا لا أدافع عن هذا الفعل لأن كل مهنة بها السيئ -الجانب المحتاج- والحسن.

وماذا عن اتهام المسلسل بالتحريض على الانفصال والتمرد على الزوج؟
- غير صحيح، فمن حق المرأة أن تطالب بحقها، وأن لا تستمر مع زوج غير مقتنعة به، والمسلسل يتعرض لقضية حقيقية وهذا النموذج موجود في المجتمع. ومن حق المرأة أن تختار الرجل الذي تعيش معه وإذا أساءت الأمور بينهما فلا بد لهذه العلاقة أن تنتهي

اتهمت بسبب هذا المسلسل بتحريض النساء على تعدد الأزواج والترويج لتعدد زيجات المرأة، ما تعليقك؟
- العمل هو من يرد على هذه الاتهامات، فهذه ظاهرة موجودة بالفعل في الوطن العربي، ومن الممكن إن تزوجت المرأة أكثر من رجل أن يحالفها الحظ بالرجل المناسب.

ما أكثر المشاهد متعة بالنسبة لغادة عبدالرازق أثناء التصوير؟
- مشهد الزفاف بين زهرة وماجد في بيروت، وقيام فرقة الدبكة اللبنانية بعمل زفة خاصة بنا فوق جبل لبنان.

غادة برعت في أدوار سينمائية وأيضا في أدوار تلفزيونية فمن رقم واحد عندك؟
- نعم قدمت أعمالا سينمائية وتلفزيونية كثيرة، ولكن جمهور التلفزيون أكثر، والتلفزيون يدخل كل منزل، فالبطولة المطلقة جاءتني من التلفزيون والآن أصبح التلفزيون يهتم كثيرا بالأدوار النسائية، وقد قدمت في الفترة الأخيرة عائلة الحاج متولي والحاجة زهرة وقانون المراغي والباطنية، وقبل ذلك قدمت أدوارا أخرى وجميعها نالت إعجاب الجماهير وحققت لي نسبة مشاهدة عالية، فالتلفزيون له مكانة كبيرة عندي، أما السينما الآن لا يوجد بها ما يمكن أن تراهن عليه، فالأدوار جميعها مستهلكة. وبالنسبة لي قد اجتهدت كثيرا سواء في التلفزيون أو السينما حتى وصلت إلى ما أنا عليه الآن.

وماذا عن القضية المرفوعة على المسلسل وبطلته من قبل المحامي نبيه الوحش؟
- المحامي نبيه الوحش دائما يبحث عن الشهرة ودائما ما يرفع قضايا على الفنانين فقط، فلماذا لم يرفع قضايا على غيرنا؟ فالمخطئ هو الوحش ولسنا نحن وقد رفع الوحش قضايا على مسلسل الحاجة زهرة ومسلسل الباطنية وفيلم كلمني شكرا والريس عمر حرب ولم يشاهد أي عمل منها.

الكاتب مصطفى محرم كاتب مسلسل الحاجة زهرة قال إن المسلسل لن يعترض عليه رجال الأزهر، ولن يدخل في صراع مع المشايخ، فكيف لامرأة تتزوج خمسة رجال في المسلسل دون أن يحدث ذلك الصراع؟
- تم عمل ملخص فيه أبرز ما في المسلسل وتم عرضه على الأزهر ونال استحسان المشايخ ولا يوجد اعتراض من الأزهر، لأننا نناقش قضية يمكن أن تحدث عن طريق الجهل، ومن يقع في هذا الخطأ أشخاص أصحاب عقيدة ولكنهم يقعون في هذا المطب عن طريق الخطأ ولا يمكن أن أقدم مسلسلا به أشياء كثيرة تخص الشريعة دون الرجوع إلى الأزهر.

هناك من ينادي بفصل الدين عن الفن فهل أنت مع الفنانين الذين يؤيدون ذلك؟
- هناك أوقات وقضايا لا بد فيها من فصل الدين عن الفن.

هل تشعرين من واقع المسلسل أن المرأة التي تتزوج أكثر من رجل تستطيع أن توفي كل رجل حقه؟
- لا يمكن، لأنها لم تعش مع الخمسة في وقت واحد فكل رجل له مرحلة في حياتها دون أن تنفصل عن سابقيه.

تردد في الفترة الأخيرة أن مسلسل الحاجة زهرة كان من نصيب إلهام شاهين وغادة أخذته منها، فما تعليقك؟
- هذا غير صحيح، فالمسلسل عرض عليَّ وأنا وافقت عليه.

اتهمك البعض بالإثارة في مسلسلاتك الأخيرة رغم أنها تذاع على القنوات الفضائية وليست أعمالا سينمائية؟
- أنا لا أتعمد الإثارة في أعمالي فهناك دور يدرس ويرسم له محور الشخصية وينفذ ومن الممكن أن يكون الدور محتاجا ملابس معينة حتى لا يخرج المشاهد عن الشخصية، فالعمل ليس المقصود به أنه سينمائي أم تلفزيوني حتى يرسم له زي معين، فكل عمل سواء كان تلفزيونيا أم سينمائيا له ملابس معينة لا يمكن أن نخرج عنه لمجرد أنه تلفزيوني يذاع في القنوات الفضائية أو لمجرد أنه عمل سينمائي.

هل تعتبرين أن أدوارك الفنية جريئة؟
- في الوقت الحالي وكثرة ما يقال عن السينما النظيفة والسينما غير النظيفة أعتبر أدواري ضمن الأدوار الجريئة وليست ساخنة.

ما موقفك من الشائعات التي تنطلق عليك من حين إلى آخر؟
- لم أعد أهتم بالشائعات بعدما وصلت إلى مرحلة مهمة من النضج الفني، وهو ما يجعلني عرضة لمثل هذه الشائعات وكنت في الماضي أغضب وأصاب بحالة من الكآبة التي تلازمني أياما وليالي، لكن الآن أصبحت أكثر قوة وصلابة، ولم تعد تؤثر فيَّ مثل هذه الشائعات طالما أن ابنتي وأهلي وأصدقائي بخير ويعرفوني جيدا.