قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يبدو ان النجمة شيرين عبدالوهاب, قررت بدء مرحلة جديدة من حياتها المهنية, وفتح صفحة متوازنة مع الصحافة والاعلام بشكل عام, اذ بدت في لقائها الاعلامي في مهرجان الدوحة الغنائي مختلفة تماماً, واطلت مرتاحة, مبتسمة ومرحة للغاية على غير العادة, وبعد ان سلطنت الحضور الغفير في المهرجان عادت الى القاهرة لتطل ليلة رأس السنة في برنامج quot;واحد من الناسquot; واجرت اكثر من حديث صريح, أدلت خلالها بآراء تستحق المتابعة.

أعربت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن استعدادها لتكرار تجربة التمثيل, لكنها تفضل أن تكون عودتها من خلال فيلم سينمائي, كما كشفت عن رغبتها في تقديم السيرة الذاتية للفنانة المعتزلة شادية.
وأكدت شيرين في حوار مع مجلة quot;الكواكبquot; المصرية أنها لا تفكر في التمثيل حاليا, نظرا لانشغالها بالتحضير لألبومها الغنائي الجديد, لكنها تفضل أن تعود للتمثيل من خلال فيلم سينمائي أولا وليس من خلال مسلسل تلفزيوني, خاصة أن الاخير يعتمد على نجوم كبار, يجب أن تحسب خطواتها وهي تدخل معهم في مقارنة.
كما كشفت شيرين عن أنها تحلم بتقديم شخصية الفنانة شادية في عمل درامي, في حالة موافقتها على ذلك, ليعرف الجميع سيرتها الذاتية, وكيف استطاعت أن تترك بصمة مميزة بأعمالها, ولكنها لم تقدم على اتخاذ أي خطوة تجاه هذا الحلم.
وتابعت الفنانة التي شاركت أخيراً في مهرجان quot;الدوحة للأغنيةquot;, أنها حلمت أيضا بتقديم السيرة الذاتية للفنانة الراحلة سعاد حسني, ولكن تم تقديمها بالفعل من قبل الفنانة منى زكي في مسلسل quot;السندريللاquot;.
وأشارت الى امنيتها في غناء quot;دويتوquot; مع الفنانة العالمية سيلين ديون لأنها quot;أحسن مغنية في العالمquot;, على حد قولها, تليها الفنانة ويتني هيوستن, جنيفر لوبيز وبيونسي, فهن أفضل الأصوات من وجهة نظرها.
وقالت شيرين في اطلالة اخرى مع quot;واحد من الناسquot; على قناة quot;دريمquot; , quot;أتمنى الوصول الى العالمية, لأنني لست أقل من الشاب خالد أو بعض المطربين العرب الذين حققوا النجاح على الساحة العالمية, كما أتمنى التعامل مع شركات الانتاج العالمية التي تهتم بالمطرب وتصنع النجوم, لأننا للأسف نفتقد مثل هذه الشركاتquot;.
وشددت الفنانة المصرية على أن المقارنة بين عمرو دياب وتامر حسني ظالمة للأخير, لأن عمرquot; تاريخ وقيمة فنية كبيرة, لافتة الى أنها لا يمكن أن تقارن نفسها بالمغربية سميرة سعيد أو مواطنتها أنغام أو السورية أصالة نصري, لأنهن سبقنها في الغناء ولهن تاريخهن, وأنها تعرف حجمها جيدا.
وأشارت الى أن الجفاء في العلاقة مع أصالة لا تعرف سببه حتى الآن, وأنها قابلتها في أكثر من مناسبة أخيراً وصافحتها, الا أنها شعرت بتغير من جهتها, مشددة على أن أصالة لا يمكن أن تكون عدوتها, لأنها quot;أكرمتني في بيتها وبيننا عيش وملحquot;.
وأكدت أنها على ثقة بأن أصالة تحبها ولا يمكن أن تكرهها أبدا, متمنية أن تكون قدوة للطرب الأصيل, وأن تسعد بحياتها الزوجية, لافتة الى أنها ستقدم التهنئة لأصالة بعد قدوم توأميها.
وكشفت شيرين عن أنها تعرضت للانتقاد بعد غنائها للرئيس حسني مبارك خلال مرضه الأخير, لكن الأمر مر سريعا, لافتة الى أنها لم تقدم هذا العمل من أجل النفاق أو التقرب من السلطة, انما لشخص الرئيس مبارك الذي ولدت خلال فترة رئاسته, كما انه أبعد البلد عن الحروب.
وأشارت الى أن الأغنية كانت مخصصة لمطرب وليس لها, ولكن خلال لقائها مع وزير الاعلام أنس الفقي, عرض عليها الأغنية فرحبت, مشددة على أنها لم تندم على تقديم هذه التجربة, ومستعدة لتكرارها مرة أخرى.
وشددت الفنانة المصرية على أن دورها غير الموفق في فيلم quot;ميدو مشاكلquot; أربك حساباتها في السينما, لكنها تخطط لتقديم عمل جيد يليق بها, مشيرة الى أنها ستدرس جيدا العمل الذي ستقدمه.
وتمنت شيرين أن تعيد تجربتها مع الفنان أحمد حلمي هذه الأيام, خاصة أنها الآن أكثر خبرة ونضوجا, معتبرة أن تجربتها الأولى لم تفدها أو تضرها, لان الفيلم كان من دون هدف.
وأوضحت شيرين أنها تنوي اعتزال الغناء quot;اللايفquot; في سن الأربعين, وتقتصر فقط على الألبومات, معتبرة أن هذا الأمر سيقلل من سفرها الى الخارج وابتعادها عن بناتها وبيتها, ما يعطيها فرصة كبيرة لرعاية اسرتها بصورة جيدة, كما اعتبرت أن زوجها وبناتها وأسرتها هم مصدر سعادتها وضعفها في الوقت نفسه, مشيرة الى أن الأموال لا تعني لها أي شيء سوى الأمان لتحقيق كل شيء تريده.