قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة ndash; العرب

واصل الفنانون المصريون والعرب اهتمامهم الكبير بأحداث تونس، وخرجت الفنانة التونسية لطيفة عن صمتها لتعلن إعجابها الشديد بالشاب محمد البوعزيزي، فيما بعثت أسرة مسلسل laquo;الفاجوميraquo; برسالة تحية للشعب التونسي، بينما واصل الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم الشهير بـ laquo;شعبولاraquo; اهتمامه بالأحداث الجارية، وأعلن عن تحضير أغنية جديدة عن الأحداث.
وأبدت لطيفة إعجابها ببطولة الشاب محمد البوعزيزي الذي أشعل الثورة التونسية بحرقه لنفسه بعد فشله في إعادة عربة الخضراوات من البلدية، وكشفت عن أن شقيقها قيس رزقه الله منذ يومين بطفل أطلق عليه اسم محمد البوعزيزي تيمناً بهذا الاسم ورغبة من عائلتها في تخليد ذكرى هذا الشاب، الذي هتف لصالحه مئات ثم آلاف من الشباب التونسي العاطل الذي يعاني الفقر.
وقالت المطربة التونسية: إنها تفخر بكونها تنتمي لهذا الشعب العريق الذي تمكن من الإطاحة بالرئيس إلى الأبد، بل وأكدت على أنها تتابع ما يحدث كل يوم في الأراضي التونسية.
وأوضحت لطيفة أنها بكت كثيرا عندما رأت ما حدث بتونس على شاشات التلفاز، وتمنت السفر إلى تونس في أقرب وقت لمشاركة أهلها هذه الفترة العصيبة التي لا تخلو من الفرحة بنسيم الحرية التي كانت تونس قد نسيتها منذ سنين طويلة.
وكعادته في مواكبة الأحداث، قام المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم في طرح أغنية جديدة بعنوان laquo;بنحب تونسraquo; ناشد فيها الشعب التونسي بضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية فيما بينهم، وعدم السماح للقوى الخارجية بالتدخل في شؤون بلاده.
وأشار شعبان إلى أنه يعتبر تونس من أجمل البلاد العربية، مؤكداً أنه قام بزيارتها منذ 6 سنوات لإحياء حفل عيد ميلاد ليلى الطرابلسي زوجة الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
وقال شعبان لموقع laquo;جود نيوزraquo;: laquo;لقد تلقيت دعوة من حسام الطرابلسي، شقيق زوجة الرئيس، لإحياء حفل عيد ميلاد أخته ليلى، وبالفعل ذهبت إلى هناك وأحييت الحفل في فيلا حسام، لكني لم أشاهد الرئيس زين العابدين، ولم يحضر حفل عيد الميلادraquo;.
وأضاف شعبان: laquo;أثناء زيارتي لتونس ركبت سيارة الرئيس مع حسام، وتجولت في البلد، ولم أشعر أبداً طيلة وجودي هناك بأن الشعب يكره الرئيس زين العابدين، وبعد ذلك زرت مكانا هناك، وقالوا لي هذا بيت الرئيس السابق حبيب بورقيبةraquo;.
وتابع شعبان قائلا: laquo;والله أنا محتار ولم أتخيل ما حدث ولا أعرف لماذا غادروا بلادهم؟! معربا عن تعاطفه مع الرئيس التونسي المخلوع، وقال: عندما كنت أشاهده في التلفزيون كنت أتعاطف معهraquo;.
وعن رأيه في استضافة المملكة العربية السعودية للرئيس التونسي المخلوع، قال شعبان: laquo;هذه هي نخوة العرب وشهامتهم، فرنسا رفضت تستقبله ومالطا كذلكraquo;.
من جانبها، بعثت أسرة فيلم laquo;الفاجوميraquo; وعلى رأسها بطل الفيلم الفنان خالد الصاوي والنجم صلاح عبدالله، رسالة حب وتأييد إلى الشعب التونسي على خلفية الانتفاضة الشعبية الأخيرة.
ونقل موقع صحيفة laquo;اليوم السابعraquo; عن الرسالة، أنها تؤيد جماهير تونس الباسلة التي فتحت عهداً جديداً على الوطن العربي، حيث انتزعت الحقوق انتزاعا.
وجاء في الرسالة: laquo;نحيي بشدة موقف الفنانين التونسيين والتحامهم المبكر بجماهيرهم، ثورتكم هي كرامتنا جميعاً، فاستمروا في حمايتها وتلبية المطالب الجذرية لشعبكم العظيمraquo;.