قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - ناصر الحقباني


شكّك مسؤول يمني في دراية زعماء تنظيم laquo;القاعدةraquo; بالعلوم الشرعية والفقهية. وقال وزير الأوقاف والإرشاد اليمني القاضي حمود الهتار لـ laquo;الحياةraquo;: laquo;إن زعيم التنظيم أسامة بن لادن ونائبه أيمن الظواهري تخرّجا في كليات علمية، ولا يملكان العلم الشرعيraquo;، مشيراً إلى أن فرع التنظيم في اليمن وجماعة الحوثيين توحّدا للنيل من صنعاء والرياض laquo;لأسباب معروفةraquo;.

وقال القاضي الهتار خلال اختتام فعاليات مؤتمر laquo;الإنترنت في محاربة الإرهاب والتطرفraquo;، الذي عقد في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في الرياض الأربعاء الماضي: laquo;إن تقاطع المصالح بين الحوثيين والقاعدة في اليمن والسعودية جعلهم يوحّدون الخطى ضد اليمن والسعودية للنيل منهماraquo;.

وأوضح وزير الأوقاف والإرشاد اليمني أن زعيم التنظيم ابن لادن ونائبه الظواهري تخرّجا في كليات علمية لا علاقة لها بتدريس أحكام الشريعة الإسلامية، وهما ليسا فقيهين ولا يمكن أن يشكّلا مرجعية لبيان أحكام الدين.

وأشار القاضي الهتار إلى أن laquo;هؤلاء في أحسن الأحوال عندهم شذرات من الثقافة الإسلامية يوظفونها لتحقيق أهدافهم ومصالحهم، لافتاً إلى أن الكارثة تكمن في تغليب بعض ممن يمتلكون العلم الشرعي في تنظيم laquo;القاعدةraquo; أهواءهم وطموحاتهم السياسية على حساب النصوص الشرعية وقال: laquo;ابن لادن والظواهري جاهلان، ولا يمت طرحهما للإسلام بصلة، وليس هناك أحد من علماء الدين المعروفين من ينظر للتنظيمات الإرهابية، وأكبر دليل هو موقف هيئة الإفتاء في السعودية حيال تجريم الإرهاب، وتبيان بطلانه ومخالفتهraquo;.