قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&سخر مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي من مزاعم مفتي مصر السابق الشيخ علي جمعة من أن جدّ ملكة بريطانيا الحالية إليزابيث كان هاشميا من آل النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأكد أن كتبا ومؤلفات موجودة تثبت هذا الأمر.
وفي لقاء حواري معه على إحدى الفضائيات المصرية، قال جمعة إن أوروبا التي لم تكن تتسامح بوجود المسلمين، ولم يكن فيها شخص واحد يوحد الله، قبضت على رجل هاشميّ من آل النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأرغموه تحت الضغط والقهر على ترك دينه.
وبحسب جمعة، قيل إن هذا الرجل الهاشميّ هو جد الملكة البريطانية إليزابيث التي لم تسلم، لأنّ والدها ترك الإسلام مكرهاً.


ونوه جمعة إلى أنّ الفقه الذي كتب في ذلك الزمن كان للرد على الضرب والقهر. وأضاف أن المسلمين كانوا «غلابى» في ذلك الزمن يضربون من الشرق والغرب.


وكانت آخر تقاليع جمعة المثيرة للجدل أنّه قال في وقت سابق إن «أرواح الموتى مكنها الله من رؤية مكان دفن الجثة»، مضيفا: «في محادثة بين الأرواح، والأرواح تكشف مكان دفن الجثة عن طريق حاجة تشبه الستالايت أو غوغل إيرث «
وأطلق علي جمعة عدة فتاوى وتأويلات للأحاديث النبوية مثيرة للجدل خلال برنامجه «والله أعلم»، على قناة سي بي سي، لاقت انتقادات واسعة من علماء السلفية في مصر، ومنها مقطع قال فيه إن: «الأراوح بتشوف مكان الجثة ما بين عصر الخميس لفجر يوم السبت، ويفتح لهم نافذة زي غوغل إيرث، ولو روحت ما بين عصر الخميس وفجر السبت، الميت بيشوفك وبتظهر قدامه في الكاميرا» .
&

&