: آخر تحديث

استقلال كوردستان والجزيرة نت

مؤسسة الجزيرة الإعلامية القطرية هي احدى اهم قنوات الإعلام العربي دشنت بافتتاحها قبل عقدين من الزمن مرحلة جديدة في التعبير عن الرأي الاخر وارست تقاليد إعلامية وصحفية لم يكن من الممكن تصورها قبل ظهورها الملفت على الساحة الإعلامية وسواء كان المرء متفقا مع نهجها وسياساتها او لا فهي مؤسسة كبيرة بكل المقاييس وقد تشعبت فروعها واختصاصاتها وبعدد من اللغات العالمية وعندما تتناول هذه المؤسسة قضية ما فلابد ان تكون القضية على درجة كبيرة من الأهمية وهي تختار مواضيعها بكثير من العناية وتطرحها وفق وجهة نظرها التي لا تعجب الكثيرين أحيانا وانا واحد منهم

الجزيرة نت قامت خلال الفترة السابقة بطرح نوع من الاستفتاء تحت عنوان (هل تؤيد قيام دولة مستقلة للأكراد؟) والنتائج التي ظهرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي كانت حتى بداية العام الجديد كما يلي:

ـ عدد المشتركين في الاستفتاء كان 122336 مشتركا

ـ المؤيدين لقيام الدولة الكوردية 99131 أي بنسبة 81%

ـ المعارضين لقيام الدولة الكوردية 23205 أي بنسبة 19%

من الواضح ان الأكثرية الساحقة من المصوتين هم من المواطنين العرب مع اقلية من الذين يجيدون اللغة العربية بغض النظر عن انتمائهم القومي، ورغم صغر العينة المشاركة قياسا بتعداد الامة العربية، فهي تعني بوضوح ان العرب، وليس المستعربين، يقفون الى جانب ممارسة شعب كوردستان لحقه في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة، ومما يؤكد هذه القناعة هو موقف الدول والحكومات والقيادات العربية من القضية الكوردية مع عدم تناسي الأوضاع والأسباب العديدة التي كانت وراء هذه المواقف الإيجابية ابتداء من مواقف الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر مرورا بمواقف الحزب اليمني الاشتراكي وجمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية ومواقف الرئيس معمر القذافيوجلالة الملك حسين والحكومة الأردنية والمواقف الحالية لجلالة الملك عبد الله وانتهاء بمواقف المملكة العربية السعودية الإنسانية والحكومة والقيادة الكويتية اعتبارا من انتفاضة اذار 1991 ومواقف دول الخليج والمساعدات القيمة والكبيرة التي قدموها وكانت ولاتزال على استعداد لإقامة مشاريع استثمارية استراتيجية في كوردستان

بالعودة الى استفتاء مؤسسة الجزيرة نت الموقرة، تثبت ان النتيجة المؤيدة لاستقلال كوردستان وإقامة الدولة الكوردية، هو الموقف المنطقي والموضوعي المعبر عن رأي العرب وأكرر ليس المستعربين الذين يزايدون بالشعارات القومجية العنصرية الكريهة ويمارسون ابشع صنوف الاضطهاد ضد شعب كوردستان ونتيجة الاستفتاء دليل على نمو وتطور علاقات الصداقة والتفاهم رغم الظروف الصعبة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وان ما يجمع الشعبين العربي والكوردي من ثقافة مشتركة ومصالح متداخلة هي اكثر بكثير من عوامل الفرقة والتناحر ومزايدات العنصريين المتخلفة

ان قيام دولة كوردستان، وهي ستقوم عاجلا ام اجلا، بقدر ما هو حق مشروع وطبيعي للامة الكوردية، فهو بنفس القدر يتفق مع المصالح الاستراتيجية للامة العربية ويصب في صالح امنها القومي بما تملكه كوردستان من موقع جيوسياسي مهم 

مع جزيل الشكر لقناة ومؤسسة الجزيرة نت والعاملين فيها

[email protected]

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 37
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. انظروا، مَن يبكي الجزيرة
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الخميس 05 يناير 2017 01:43
سيد سربرست، أن تستشهد بفعلٍ من مؤسسة الجزيرة فهذا بعض من خيبتكم وفشلكم كما خاب سعي الجزيرة وفشلت كل الفشل مع كل من ذكرتَ من تابعيها ومروّجيها وملحقاتها بل أصبحت مضرب الفشل في دنيا الإعلام حين افتضح أمرها أمام الرأي العام العربي وظهرت على حقيقتها كمؤسسة تنادي بنظرية الرأي والرأي الآخر لكنها عند تطبيق هذه النظرية تحارب بعض الشوفينيين الذين لايأتمرون بأمر الصهاينة وتغضّ النظر عن البعض الآخر لأنه عميل مخلص لهؤلاء الصهاينة وتغازله وتمجّده، فشلت الجزيرة لأنها كانت من جملة من قام بأقذر عمليات خداع هذه الأمة وقادوها إلى الضياع والفوضى والتقاتل الطائفي والعرقي باستخدام شعارات براقة كالحرية والعدالة والاستقلال والديمقراطيةوما أشبه. فشلت لأنها برهنت وخاصة فيما سمّي الربيع العربي أنها ضدّ إرادة وتطلعات شعوب المنطقة بانحيازها السافر والمخزي لفئات متخلفة باعت نفسها للصهاينة طمعا بالسلطة الدنيوية كالإخوان الذين لايمثّلون إلا قلّة من الشعب المصري وكأنها تبكي على الأربعين ملياراً من الدولارات التي صرفتها مموّلتها قطر ثمناً لتمكينهم من حكم مصر والذي راحت أدراج الرياح أمام الوثبة التاريخية (المجّانية) التي قام بها الشعب المصري الأبي والعصيّ عن الركوع للصهيونية العالمية وأدواتها.. سيد سربرست بماذا تتغنّى؟لو كنتَ تتغنّى باستفتاء هذه القناة التي ثبتت تبعيتها لمخططات الصهيونية العالمية في المنطقة فمجرّد إشارتك لهذا الاستفتاء الذي لا يمكن الحكم بنزاهته لعدم نزاهة المصدر معناه فشل آخر وخيبة كبرى بل فضيحة أخرى تضاف إلى فضائحكم الكثيرة أيها الأكراد وممارساتكم العدوانية والمتواصلة بحق أمتنا العربية التي بدأت تعي أحدوثتكم الصهيونية وبأنكم لستم حتى مكوّناً من مكوّنات العراق وسوريا بل فلول فارسية انشقّت عن أمّها التي تبرأت منها لسوء أعمالها لكنها لم تتخلّى عن عنصريتها وحقدها على كل ماهو عربي فعثر الصهاينة على ضالتهم فيها ولم تطأ أراضينا إلا لمضاعفة أزماتنا خدمة للعدو الصهيوني وطمعاً في ثرواتنا. سيد سربرست، المكوّن الحقيقي لأي بلد يكون عامل بناء وتهدئة للبلد الذي ينتمي إليه وأنتم برهنتم كالجزيرة أنّ لكم وجهاً قبيحاً غير الذي تظهروه للعالم؛ وجه لايحمل لهذه الأمة إلا الحقد والكراهية ولا يعمل إلا لتمزيق بلداننا وتكريس الفوضى التي يريدها الصهاينة لمنطقتنا.
2. لمن يفهم فقط
واحد - GMT الخميس 05 يناير 2017 07:29
لو كنت من متابعي الجزيرة واستفتاءتها المكررة في كل المواضيع ستلاحظ ان نتيجة اي استفتاء وبالاغلبية المطلقة سيكون مع رأي الجزيرة وقطر !!! حتى لو كان الاستفتاء عن نسبة الرطوبة او الحر في الدوحة او ان في شهر شباط وكما قال الامير ٣١ يوم !!! ابحث عن مؤسسات محترمة افضل من جزيرة تتهم الاخرين بالعمالة ولا ترى قواعد الامريكان عبر الشارع . اما عن الاستقلال المزعوم فالاحلام ببلاش لاصحاب البطون الخاوية والمستجدين طعامهم ..... اعتقد انك بحاجة لنوم عميق واحلام وردية
3. مندهش
Rizgar - GMT الخميس 05 يناير 2017 09:12
اتعجب من النتائج و لكن خبر مفرح .
4. حب الرقي
جبار ياسين - GMT الخميس 05 يناير 2017 10:05
كان المرحوم الفريق حمودي مهدي ، رئيس اركان الجيش العراقي في نهاية حقبة عبد الرحمن عارف يستعمل كثيرا ادوات النصب : ما انفك جيشنا يقاتل من اجل تحرير فلسطين او مابرح او مافتئ ولم يكن الرجل نصابا الا في اللغة . فالجيش الذي كان تحت امرته لم يكن قادرا على تحرير شبر من فلسطين حتى بدعم من اغاني صاحب شراد وداخل حسن الحزينة . كاتبنا سربست ما انفك ومابرح يحدثنا عن استقلال كردستان، وهي اليوم للأسف لم تعد تملك مقومات الاستقلال بسبب الوضع الجيوبولتيك للمنطقة اضافة لفشل السياسة الاقتصادية وانهيار الديمقراطية المكروسكوبية للأقليم وفشل قيادته في حل الازمات التي تفتعلها . نعم كردستان يجب ان تستقل يوما ولكن آجلا وليس عاجلا . اما ان يستشهد السيد الكاتب بأستفتاء للجزيرة فهو قد طبق المثل العراقي " عصفور كفل زرزور واثنينهم طيارة " لو كان الاستفتاء في مصر او المغرب لفهمنا. لكن الاتجاه المعاكس للجزيرة لا يعتد به فقرد الشاشة العربية حصل على الدكتوراه في اصول القرمشة . قرمشة البقلاوة والكبة وكل مادخل فرنه الذي تحميه شمس الصحراء . ثم لماذا يعود بنا الكاتب للعرب العاربة والمستعربة وكأنه يعيد كتابات جرجي زيدان التي أكل الدهر عليها وزرب ؟ ما اخشاه ان يستشهد لنا في مقالة قادمة بفتوى لنجم البوب الاسلامي العريفي مسنودة بعنعنة لا اول لها ولا آخر . من يهئ للأستقلال عليه ان يكون هادئا ، حلال مشاكل وليس خلاق مشاكل . اذا كان بيتك من كليجة فلا ترمي الناس بالنوة . يا اخي حتى اشجار السماق اختفت من سفوح جبال كردستان والسوق الصينية الغت تهريب الكالات ، فكيف سيعيش الاكراد ؟ على مساعدات منظمة الاغاثة الدولية ام ستتخصص كردستان بصناعة الساعات السويسرية ؟ خفف الوطء ما اظن اديم كردستان الا من اجساد شهداء ضحوا من اجل استقلال حقيقي ، امين ، ومشرف للشعب الكردي في العراق . اما ان تبحث في الشميط حب ركي فهذا لن تجده وان وجدته فلن ينبت زرعا ولا هم يفرحون .
5. الى عراقي العنصري
Kurdo - GMT الخميس 05 يناير 2017 10:57
اولا انت لست متبرم ، وثبت ذالك بكتابتك عن ألجزيره وما كتبته تظهر نظرات اسيادك الشوڤينيون والمالكيون ووالاتاتوركيون وحكام ايران الدجله الصفويون ،لكن أعلمكم بان جمهوريه كوردستان الديمقراطية آتيه لا محال كفانا العيش معكم نريد الحريه بژى كوردستان
6. لا استقلال للاكراد بدون
استقلال ارمينيا الغربية - GMT الخميس 05 يناير 2017 13:11
لا استقلال للاكراد بدون تحرير واستقلال 1- ارمينيا الغربية/ الولايات الارمنية الستة وبدون تحرير واستقلال 2- ارمينيا الصغرى/ كيليكيا على البحر المتوسط فان استيطان الكورد في الاراضي الارمنية المحتلة بعد الابادة الارمنية والمسيحية 1915-1923 على يد الاتراك وعملائهم المرتزقة الاكراد بندقية الايجار في شرق وجنوب اناضوليا وبعد قتل واستكراد الارمن واغتصابهم لارمينيا لا يجعل من ارمينيا كردستانا لقد حرمتونا من وطنا وفي حالة الحرب سنزيلكم من الدنيا ومن شرق وجنوب الاناضول الموت للمجرمين الاكراد والاتراك عاشت جمهورية ارمينيا الحرة المستقلة المتحدة باجزائها ارمينيا الشرقية وارمينيا الغربية وارمينيا الصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمني
7. انصاف العرب احيانا
محمد الكوردي - GMT الخميس 05 يناير 2017 14:07
كردستان العراق كأقليم وليست كدولة بهذا الرخاء والتطور والقوة والسياحة والانفتاح والقيادة الحكيمة سوف تشل عقول واذهان الشوفينيين والحاقدين والعنصرين القومجيينشعوب الخليج العربي بشكل عام ليس لديهم تعصب عروبي قومجي تعصبهم قبلي ديني فهم لا يكرهون الكورد عكس الدول التي حكمها ا الانظمة البعثية كالعراق وسوريا هذه حقيقة ونتيجة الاستفتاء على الجزيرة نت صحيحة ليمت الحاقدون والمرضى من فوبيا الكورد وكوردستان
8. ارادة شعبنا من تقرر
برجس شويش - GMT الخميس 05 يناير 2017 14:57
من يعود الى بداية الحركة التحررية الكوردستانية منذ مجيئ المسعتعمرين وحتى هذه اللحظة سيلاحظ اي مؤرخ او مراقب وبكل سهولة كم هي قوية ارادة شعب كوردستان وكم هو مصمم على السير قدما نحو الاستقلال, حركتنا التحررية تتقدم و اعداءنا يتراجعون, كوردستان يتقدم على العراق الان , وفي تركيا تقدم كبير لشعبنا في شمال كوردستان, ينجحون في الانتخابات واكثر من 33 سنة ودولة تركيا تحاربه على كل الجبهات ولكن بدون جدوى, اعترفت تركيا بوجود قضية كوردية فيها في الوقت القريب كان يعتبر الكورد اتراك الجبال, في ايران نضال شعبنا لم يتوقف يوما واحد ضد ملالي و عنصرية الفرس, اما في سوريا فان شعبنا استطاع ولوقت قصير انجازات كبيرة بفرض هويته و تحقيق انتصارات عظيمة على الارهابين في الوقت الذي عجز الجيش العربي السوري تحقيقه. فالخط البياني لحركة شعبنا الكوردستاني وفي كل اجزاء كوردستان في تصاعد مستمر بينما الخط البياني للعنصرين من القومين العرب و الترك والفرس في هبوط. العرب و الترك و الفرس ورغم ان لهم دول وسيادة وبيدهم ثروات هائلة فشلوا في قيادة منطقة شرق الاوسط, لم ولا نرى غير الحروب و الصراعات الدموية و انقلابات و عدم الاستقرار و الامن وشعوبها عانوا التشرد و القمع و الجوع والحرمان من ابسط حقوقها, ولهذا فكوردستان واستقلاله سيكون اكبر عامل استقرار و امن للمنطقة وتقمها وتصب في خدمة كل شعوب المنطقة, استشهد بكوردستان والعراق, كيف استطاع شعب كوردستان ان يجعل وطنه مستقرا و امنا وفيه تسامح و تقدم بينما يفشل العراقيون في ذلك؟؟؟؟؟ ارادة شعبنا هي من تقرر حق تقرير المصير لنفسه وليس اي قوة اخرى تقرره.
9. الاخ طلع مستعرب
Salam - GMT الخميس 05 يناير 2017 15:44
العراقي المتورم عنصريا طلع مستعرب والدليل كتاباته
10. الى محمد الكوردي ٧
مضاد رزكار - GMT الخميس 05 يناير 2017 16:47
أولاً/ تملقكم للخليجيين لاينفعكم لأنهم سواء وافقوا على انفصالكم في سوريا والعراق أو لم يوافقوا فهذا شيء لايخصّهم وسوف لن يكون بمقدورهم درء خطر أعدائكم الكثر الذين كوّنتموهم بتصرفاتكم العدوانية ضد كل من حولكم. ثانيا/ الخليجيون لم يكتووا بنيران حقدكم ولم تنهبوا شيئاً من ثرواتهم لتتعرفوا على حقيقة موقفهم منكم بعبارة أخرى لو افترضنا أنه كانت هناك بينكم وبينهم حدود كما هي معنا نحن السوريين والعراقيين وتعديتموها لرأيتم نار جهنم الحقيقية على أيديهم. ثالثا/ المعلق العراقي والمواطن الشريف (واحد) رقم ٢ قد أوضح طريقة قناة الجزيرة في إجراء أي استفتاء فلا تفرح بما أورده سربرست بهذا الاستفتاء المسخرة والمهزلة وإن كنت تظن بأنه يعكس رأي الخليجيين فأنت واهم جداً.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي