: آخر تحديث

التظاهر ليس حلاً للأزمة المصرية

تعقيبا على خبر إيلاف "يحشد الإخوانالمسلمون المواطنين في ذكرى 25 يناير للتظاهر للمطالبة بثورة جديدة على النظام المصري والإطاحه بالرئيس السيسي!!

مخطىء من يعتقد بأن المؤسسات الدينية ليست خلف الأزمات السياسية والإقتصادية التي تعصف بالمنطقة العربية كلها ومصر بالتحديد ؟؟؟ 

فعلى الجانبين من ’يضحى به هو الإنسان المصري . الشاب العاطل عن العمل .. والآخر الذي ملأه الغل من تباينات متزايدة في الدخل مع التآكل المستمر للطبقة الوسطى والخوف من مستقبل مظلم لا تبدو فيه بادرة أمل ؟؟

فمن جهة ’يحرّض محمود عزت القائم بأعمال مرشد الجماعة شباب الجماعة للخروج ومواجهة الأمن وإستعادة الشرعية لأنهم الإخوان هم الإسلام الشامل وعلى شبابه التضحية بأنفسهم .. بمعنى حضّهم على الشهادة من أجله وإراقة دماء !!

وعلى الجهة الأخرى التي تتمثل في المؤسسات الدينية الإسلامية وعلى رأسها الأزهر تشن هجوما عنيفا على هذه الدعوات وتصف من يخرج عن الرئيس السيسي بالخيانة والعمالة ؟؟؟ وإعتبار الخروج للتظاهر جريمة تحض على العنف والإرهاب المحرم تحريما قاطعا و’يعاقب عليه الشرع والقانون .. ( بينما وحتى اليوم لم ’يكفّر الأزهر داعش و’يحرّم إرهابها )؟؟

فمن جهه التظاهر وإبداء الرأي حق من حقوق الإنسان ولا ’يعاقب عليه القانون .. هذا إن آمنا بالحريات ؟؟؟ وهو الأمر الذي يرفضه الإخوان .. أما إدخال الشرع في تحريم هذا الحق فيؤكد مساهمة المؤسسة الدينية في تخبط الشارع المصري الذي أصبح لا يتحرك إلا بكلمتي الحلال والحرام .. كلا الكلمتين ’تضيّع الحق الفردي في الخيار وتؤكد التغييب الفعلي للإرادة الحرة بدون تجييش المشاعر وتوظيف الدين في الحالتين ؟؟؟ 

نعم هناك أزمة إقتصادية طاحنة في مصر وكانت موجودة في عهدي الرئيسين السابقين مبارك ومرسي وأحد أهم أسبابها عدم إستطاعة خطط التنمية التماشي في إستيعاب الزيادة السكانية المتوالية .. ولكن حلها لا يكون بالمظاهرات وإسقاط النظام .. حلها يكمن في الإستقرار السياسي الذي أوقف وصول أي إستثمارات.. حلها في علمانية الدولة لعلمنة الإقتصاد وإعادة الإستثمار وإستعادة السياحة .. حلها في القضاء على الفساد بكل أشكاله .. البدء بتغيير القوانين وبعقوبات رادعة لكل من يستهين أن يخرق هذه القوانين .. تحقيق نهضة حقيقية تكمن في ترشيد الإنفاق لمدة قد تطول وقد تقصر تبعا لتحقيق النتائج المرجوة من هذا الترشيد ..والتي ترتبط إرتباطا وثيقا بنسبة الزيادة السكانية ؟؟ 

..حقيقة الموقف بالنسبة للمصري صعب جدا. ولكن وربما ’تقدم له الفرصة الحقيقية لخيارات قد ’تفضي إلى مستقبل أكثر إستقرارا وأملا . الخروج للشارع سواء للتظاهر وإسقاط النظام أم لمساندة النظام السياسي للدولة سيؤدي إلى مواجهة وإنفجار بين الطرفين لا تحمد عواقبه .. وتدخل الأمن باي شكل بين الطرفين سيؤدي إلى حمام دماء المصريين ولن يكون الحل لأنه سيقوض أي إمكانية لتحجيم الدمار والإنزلاق وربما المماثل لما يحصل في سوريا ولن يتجلى منه سوى العودة إلى نقطة الصفر مرة أخرى.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لا يجوز الخروج على
الحاكم المفوض - GMT الأربعاء 11 يناير 2017 11:47
اعتقد ان الادعاء ان الاخوان سينزلون مظاهرات دعاية واشاعة من الأجهزة الأمنية لأن الاخوان رقم صعب لا يمكن تجاهله ولا داعي لنزولهم ان صح ذلك فلا يجوز لهم فالشعب أدى للسيسي تفويض يعمل فيه السيسي اللي يعجبه يدبحه يسلخه يجوعه ينهبه يقلبه يشويه يسلقه يغسله ويكويه وينشره هو حر .
2. داعشي مسيحي
الارهاب لا دين له - GMT الأربعاء 11 يناير 2017 16:55
حكمت محكمة أمريكية بالإعدام على الشاب الأمريكي الأبيض "ديلان روف" إثر إدانته بقتل تسعة مصلين سود في هجوم مسلح نفذه في 2015 على كنيسة للسود في تشارلستون في كارولاينا الجنوبية في مجزرة صدمت العالم أجمع. ولدى النطق بالحكم لم يحرك روف (22 عاما) ساكنا، علما بأنه وخلال محاكمته التي تولى فيها الدفاع عن نفسه بنفسه لم يبد أي ندم على فعلته ولا قدم اعتذارا عما اقترفت يداه.واتفقت هيئة المحلفين المكونة من 12 شخصا بالإجماع على أن جريمة روف تنطوي على كل الظروف المشددة ولا يمكن لمرتكبها أن يستفيد من أي عذر مخفف.ويعتنق روف أفكارا عنصرية تقول بتفوق العرق الأبيض لم يسع خلال محاكمته إلى التخفيف من وقع جريمته لا بل انه على العكس من ذلك سعى إلى إثارة الاستفزاز إذ وصل به الأمر خلال الجلسات الأخيرة لمحاكمته أن انتعل حذاء عليه شارات عنصرية. وأدين روف بقتل تسعة أشخاص كانوا يصلون في كنيسة عمانوئيل التاريخية في تشارلستون في جنوب شرق الولايات المتحدة في 17 حزيران/ يونيو 2015، في أسوأ جريمة عنصرية في التاريخ الحديث للولايات المتحدة. وانتهى القسم الأول من محاكمة روف في منتصف كانون الأول/ ديسمبر باعتباره مذنبا بالتهم الموجهة إليه، ولكن المحكمة لم تقرر يومها العقوبة التي ستنزلها به بل عقدت لهذه الغاية منذ مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري جلسات استماع انتهت الثلاثاء بجلسة النطق بالحكم. وكرر المدان في مرافعته الأخيرة، الثلاثاء، قناعته بما ارتكبت يداه، وقال "لقد اعتبرت أنه يجب علي أن افعل ذلك وما زلت اعتبر أنه كان علي أن أفعله".
3. ثقافة الذين امنوا
فول على طول - GMT الأربعاء 11 يناير 2017 17:43
ثقافة الذين امنوا - ومصر أولهم - لا تبنى أوطانا ..الذين امنوا اعتادوا الغزو والسلب والنهب والاستيلاء على حضارات جاهزة ..ثم تدميرها ..نقطة ومن أول السطر . تكمن الثقافة التدميرية عند الذين امنوا بعد أن قيل لهم : تناكحوا وتناسلوا فأنا مباة بكم يوم القيامة ...وثقافة وأنتم الأعلون وأنتم خير أمة ..ولا ولاية للكافر على المؤمن الخ الخ الخ ...بالطبع هذة الثقافة هى سبب كوارث الذين امنوا بل كوارث العالم كلة . الانتاج الوحيد للذين امنوا هو الارهابيين وبغير عدد ..ما أن تقضى على شرذمة منهم والا ويظهر لك الملايين من الارهابيين ....بالطبع معاناة مصر والأزمة الاقتصادية بها وفى كل دول المؤمنين نتاج هذة الثقافة العفنة ولن ينجح السيسي أو غيرة فى حلها ...لا أحد يقترب من هذة المشكلة لأن الدين الأعلى يمنع بل يحرم أى سبيل للتقدم . انتهى . أما الغبى صاحب التعليقات اياها ...يا غبى لماذا تدعو المسيحيين فقط للدين الأعلى ..؟ ثم أن الدين الأعلى لم يخلصكم أنتم من شئ بل غرسكم فى الوحل حتى تدعو لة ...ورسولكم حتى تاريخة ينام تحت الرمال الحارقة فى الربع الخالى ولا يضمن لنفسة الجنة ..عكس عيسى الخالد والحى فى الجنة ...حتى تدعو النصارى للاسلام ..؟ تحياتى للكاتبة وللشيخ أذكى اخواتة .
4. الى الأذكياء جميعا
فول على طول - GMT الأربعاء 11 يناير 2017 22:10
الحل هو خلاصكم من الاسلام ..بل خلاص البشرية جميعها من الارهاب والعداء والدماء .
5. ايها المسيحي العاقل1
في الاسلام خلاصك - GMT الخميس 12 يناير 2017 17:23
معرفة المسيحيين المشارقة بالاسلام وان كانوا يحاولون التدليس والتزييف والتشويه حجة عليهم ، لحظة احتضار احدهم ولحظة ادخاله قبره وإغلاقه عليه سيرى من العذاب ألوان واشكال ويوم الحساب العذاب الاليم المهين في جحيم الابدية / سينزل المسيح عليه السلام عند المنارة البيضاء في دمشق يقتل دجال اليهود ويكسر الصليب ويمكث في الارض أربعين سنة يتزوج وينجب ويموت ويبعث يوم القيامة مع الناس ، يجاهد بالاسلام لن يقبل من احد سوى الاسلام لن يقبل الجزية ، الاسلام او حش الرقبة سيستجيب له مسيحيون كثر على زمانه الحق نفسك واسلم لله فلعلك لا تدرك زمن نزول المسيح ويكون مصيرك جحيم الابدية وتكون من اصحاب الجحيم فلا عذر لك فأنت ابن المشرق وسمعت عن الاسلام وان كان بصورة مشوهة من القسس والرهبان المجرمين الذين لا يريدون لك الهداية شبهات قصدها ابعادك عن الاسلام او انك تعمل على تشويه الحق عادماً متعمداً فإلحق نفسك واسلم لا تعاند ولا تتعصب للباطل اسلم تسلم من العذاب الا تحب ان تكون مع حبيبك المسيح انه معنا مع المسلمين وكل أنبياء الله مسلمين واتباعهم مسلمين ومعنى مسلمين خاضعين لله الا تحب ان تكون مع حبيبك يسوع في جنة الله الطريق اليه واحد الاسلام اسلم تسلم يؤتك الله اجرك مرتين احسن من اي مسلم بالولاده اجر تركك الكفر واجر اعتناقك الاسلام والإيمان لقد نطق المسيح وهو في المهد مقدماً للناس هويته ومهمته /فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ وَإِنَّ اللَّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ فَاخْتَلَفَ الأَحْزَابُ مِن بَيْنِهِمْ فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ كَفَرُوا مِن مَّشْهَدِ يَوْمٍ عَظِيمٍ أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا لَكِنِ الظَّالِمُونَ الْيَوْمَ فِي
6. هكذا انتشرت المحبة
وهكذا فرضت وابادة البشر - GMT الخميس 12 يناير 2017 18:59
فى الدنمارك كان للملك كونت دورا خطيرا فى نشر المسيحية فى ممتلكاته بالقوة و الإرهاب و من ثم أخضع الأمم المغلوبة على أمرها للقانون المسيحى بعد أن إشتبك مع الممالك المتبربرة فى حروب طاحنة مدفوعا بما كان يضطرم فى نفسه من الشوق إلى نشر العقيدة و فى روسيا إنتشرت المسيحية على يد جماعة إسمها (( إخوان السيف )) أما كيف دخلت المسيحية إلى روسيا فيبدو أولا على يد فلاديمير دوق كييف (985-1015) و هو سليل رورك و يضرب به المثل فى الوحشية و الشهوانية إذ جاء إلى الدوقية فوق جثة أخر إخوته و إقتنى من النسوة ثلاثة ألاف و خمسمائة على أن ذلك كله لم يمنع من تسجيله قديسا فى عداد قديسى الكنيسة الأرثوذوكسية !!لأنه الرجل الذى جعل كييف مسيحية و قد أمر فلاديمير بتعميد أهل دوقية روسية كلهم كرها فى مياة نهر الدنيبر وقد سمل باسيليوس الثانى و هو من أكبر ناشرى المسيحية فى روسيا أعين 15 ألف من الأسرى البلغار إلا مئة و خمسين منهم أبقى لكل منهم عينا واحدة ليقودوا إخوانهم فى عودتهم لبلادهم أما فى النرويج فقد قام الملك أولاف ترايفيسون بذبح الذين أبو الدخول فى المسيحية أو بتقطيع أيديهم و أرجلهم أو نفيهم و تشريدهم و بهذه الوسائل( السمحة ) نشر المسيحية فى ( فيكن ) القسم الجنوبى من النرويج بأسرها .أما فى الأمريكتين فكانت المأساة الكبرى فإبادة عشرات الملايين من الهنود الحمر و كذلك حضارة الأنتيل و حضارة المايا و حضارة الأزتيك و حضارة الأنكا فى بيرو و قد نشرت الصحف صورة لما رافق إكتشاف جزيرة هايتى على يد الأسبان و كانت المادة العلمية تحتها ما يلى:- ( و إنشغل ضباط أسبان ( خلفاء المستكشف صاحب الحملة ) بإكتشاف جزيرة هاييتى و إحتلالها و كانت ما تزال أرض مجهولة و قد تولى هذه المهمة كل من دينغو فلاسكيز و بانفليو دونارفيز فأبديا من ضروب الوحشية ما لم يسبق له مثيل متفننين فى تعذيب سكان الجزيرة بقطع أناملهم و فقء عيونهم و صب الزيت المغلى و الرصاص المذاب فى جراحهم أو بإحراقهم أحياء على مرأى و مسمع من الأسرى ليعترفوا بمخابىء الذهب و ليرغموا على دين المحبة ؟!! *في عام 1340م أرغم الملك شارل روبرت غير المسيحيين في المجر على التنصر أو النفي من البلاد. *وفى مصر قتل جستنيان الأول عام 560م 000 200 في الإسكندرية وحدها. *وفى النرويج ذبح الملك " أولاف " كل من رفض اعتناق المسيحية. *وفى روسيا فرض فلاديمير عام 988م المسيحية عل
7. الى شيخ أذكى اخوتة
فول على طول - GMT الخميس 12 يناير 2017 20:18
شيخ أذكاهم تعليق 2 وبعد التحية : صدقنى يا شيخ ذكى كلما تعلق تجيب لأهلك ولنفسك الكلام ...الداعشى المسيحى تدعوش لأن فعل عكس تعاليم المسيح ..المسيح قال لا تقتل ..جازمة ناهية نافية ..انتهى - أما الداعشى المؤمن فهو يفعل وينفذ تعاليم الدين الأعلى بحذافيرها وينال الثواب على ذلك ..خمر وعسل ولبن وبصل ..مفيش بصل أعتذر عن ذلك ..ولحم طير وحوريات وغلمان ..ويشفع ل سبعين من أهلة وعشيرتة ..وينال اعجاب المؤمنين جميعا ..ويتكئ على أرائك من سندس ويتغدى مع حبيبة أول وجبة غدا ..وعربون محبة ياخد معاة حوريتين كبداية للنشاط وأول الحساب الى أن تصلة بقية الحوريات والولدان ..تحياتى يا شيخ .
8. السلام
منير او منيرو972524754859 - GMT الخميس 12 يناير 2017 21:42
يمكن الوحده العربيه مثلا مصر او مصر العربيه او العربيه
9. الاديان مقابر الشعوب
واحد - GMT الجمعة 13 يناير 2017 07:05
كل الاديان حين تتحكم حتى بجزء من الشعب لن تتوقف حتى ان تدمر الوطن لانها وببساطة حرب بين دستور الدولة الشامل وبين تعاليم الله حسب اعتقاد هذه الاقلية او الاغلبية . مصر اصابها الطاعون السلفي الممول من دول سلفية كما اصاب اوربا طاعون الكنيسة وتركها كعصف مأكول حتى انتفض عقلائها بثورتهم الاصلاحية واعادوا الكهنة الى كنائسهم وطردوا من حكموا باسم الله وتقلد الحكم عصبة من العقول النيرة التي لاتؤمن بغير حق المواطنة . لابد لدولنا ان تمر بهذا الطريق وتشفى من هذا الطاعون ولو بعد سنيين دامية .....


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي