: آخر تحديث

بين بغداد وأربيل.. والعوائل الحاكمة

الموقف الاخير لحكومة العبادي والذي جاء على لسان "سعد الحديثي" المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، بان بغداد  لن تستقبل وفد الاقليم الا بعد احترام اقليم كردستان قرارات المحكمة الاتحادية ومنها الغاء نتائج الاستفتاء، يعقد المشهد مجددا بعد ان كان هناك حديث عن بوادر انفراجات لبدء الحوار، وان وفد اقليم كردستان التفاوضي سيصل الى بغداد الاسبوع المقبل للتفاوض مع الحكومة الاتحادية لحل الاشكالات العالقة وفقا للدستور.
ولكن يبدو ان موقف بغداد الاخير، جاء رد فعل على  بيان السيد مسعود بارزاني والتي تضمنت عدم دستورية المحكمة الاتحادية اصلا، ما من شأنه لاحقا ان يقطع جميع السبل لايجاد مخرج لحكومة نيجرفان بارزاني وقوباد طالباني، لبدء الحوار وسط ضغوط دولية (الامم المتحدة وامريكا).
 الى ذلك جاء الرد الامريكي فورا على طلب نيجرفان بارزاني وساطة دولية بين اربيل وبغداد، واعلان واشنطن رفض طلب تعيين مبعوث خاص، وقالت  بهذا الصدد ان "عاشا معا وحاربا معا وربيا أطفالا معا، الأمر الذي يدفع واشنطن إلى الاعتقاد بقدرتهما على حل المشاكل العالقة"، فيما دعت الأمم المتحدة حكومة الاقليم إلى احترام قرار المحكمة العليا بشأن الغاء نتائج الاستفتاء والبدء بالحوار.
من كل من سبق فانه يبدو ان حكومة نيجرفان وقوباد في موقف لا يحسدان عليه، وان البارزاني العم دخل مجددا على خط الازمة، وبوصفه المحكمة الاتحادية بانها غير دستورية، على اعتبار ان تشكيل هذه المحكمة كان قبل إقرار الدستور العراقي، لذلك كان من الواجب بعد إقرار الدستور في العام 2005، حل هذه المحكمة، ما يعني ان كل ما خرج عن المحكمة من قرارات غير دستورية، يدحض ايضا موقف حكومة الاقليم السابق والذي عبر خلاله عن  احترامه لقرار المحكمة حول تفسير المادة الاولى من الدستور العراقي وعدم  وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي مكون بالعراق، والذي قرأه المحللون ضمنيا انه احترام لعدم شرعية الاستفتاء وان الاستفتاء لم يكن دستوريا .
 اذن العم البارزاني نسف كل المساعي لحل الازمة العميقة بين اربيل وبغداد وبالتالي عودة الخلاف بين اربيل وبغداد الى المربع الاول .... كما ان بيانه حول قرار المحكمة الاتحادية بالغاء نتائج الاستفتاء يظهر بشكل جلي عمق الخلافات العائلية البارزانية، وما تعرض له من ضغوط اقليمة ودولية لتنحي البارزاني عن منصب الرئاسة المنتهية الولاية، وبالمقابل هذه القوى ابدت استعدادها للتعامل مع حكومة الاقليم ودعم رئيس الحكومة ونائبه ورفضها محاولات تشكيل حكومة انقاذ او اي حكومة مؤقتة ...... كل هذا كان بمثابة دعم لحكومة الاقليم مقابل الخروج من تبعات الاستفتاء، في ظل الحديث عن ان قرار المحكمة بالغاء نتائج الاستفتاء كان اصلا  نتيجة تسوية بين اربيل وبغداد لحفظ ماء وجه المسؤولين في الاقليم امام المواطن الكردي من جهة،  ومن جهة اخرى فان الغاء نتائج الاستفتاء لا تملك صلاحيته حكومة الاقليم الا من خلال استفتاء آخر، فكان الحل ان يكون من خلال قرار المحكمة الاتحادية بالغاء نتائج الاستفتاء ويكون بمثابة مخرج للبدء بالحوار بين اربيل وبغداد، والا لما تعود المحكمة الى قضية الاستفتاء وكانت قد اصدرت قرارا بشانه قبل اسبوع من موعد اجراء الاستفتاء في 25 /9  والقرار بعدم دستورية اجراء الاستفتاء ومطالبة المسؤولين في اقليم كردستان التراجع عن اجراء الاستفتاء، ما يثبت ما ذهب اليه بعض المطلعين والمقربين للمسؤولين في كل من بغداد وأربيل أن قرار المحكمة الاتحادية بالغاء نتائج الاستفتاء لم يكن الا ليكون مخرجا من مطالبة بغداد بالغاء نتائج الاستفتاء كشرط للبدء بالحوار.
اذن تحديات كثيرة يواجهها بالتحديد مواطنو الإقليم جلها بسبب الخلافات بين المسؤولين في الاقليم، وليس بين الاحزاب السياسية او بين ايديولوجيات او بين حكومة ومعارضة، ليصل التوتر على مستوى الشارع السياسي والتشتت والتنافر بين العائلات الحاكمة، والذي ظهر جليا بعد إجراء الاستفتاء بشأن الانفصال، الى مستوى يشعر فيه المواطن الكردستاني  انعدام اي أفق للاصلاح، وامكانية اجراء تسويات للخروج من مأزق الاقليم، ليس فقط من تبعات الاستفتاء بل من نتاج تجربة 26 عاما من الحاكمية العائلية في أربيل والسليمانية، الذي لم يكن بمستوى تضحيات الكرد في العراق.

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 61
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أظهر مؤشر السلام العالمي
.............. - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:00
أظهر مؤشر السلام العالمي للعام 2017 أن 6 دول عربية حلت بين أخطر 10 دول في العالم وتصدرتها سوريا من القاع، ثم جاء العراق واليمن والصومال وليبيا والسودان.
2. حاقد عنصريا على الكورد
☀☀☀☀ - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:03
اذا العبادي غير حاقد عنصريا على الكورد , لما قبل باغتصاب البنات الكورد جنسيا في طوز خورماتو ؟ لما قبل الاستهتار بكرامة الكورد ؟
3. نتاج تجربة 26 عاما من ا
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:11
نتاج تجربة 26 عاما من الحاكمية العائلية في أربيل والسليمانية، الذي لم يكن بمستوى تضحيات الكرد في العراق....نعم ربما اتفق معك جزئيا...هل يعني لذلك ان للعرب حق الاستهتار بكرامة الكورد ؟اي منطق خبيث ؟ وثانيا هل العراق العربي جنة فعلا ام ماساة؟
4. هل استهتر اسرائيلي واحد
✌ ✌ ✌ ✌ ✌ ✌ - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:14
هل استهتر اسرائيلي واحد و منذ ١٩٤٨ بالعلم الفلسطيني ؟ لماذا هاجم الشيعية و الجيش العراقي , العلم الكوردستاني من المناطق الكوردستانية المحتلة ؟
5. لو توقف الشيعة عن الفساد
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:18
(لو توقف الشيعة عن الفساد، لما سرق احد)
6. موسوعة غنيس
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:21
اتحداكي...... (اعطوني. محافظة عراقية واحدة فقط) لم يقم (الجيش العراقي باستهداف مدنها وتدميرها)..وهل يوجد جيش بالعالم (دمر كل محافظاته عبر تاريخه).. (كالجيش االعراقي)؟؟ اعطونا (مكون ديمغرافي) لم يقمعه هذا الجيش منذ تاسيسه لحد اليوم.. ففعلا الجيش العراقي يستحق ان يوصف جيش الاحتلال العراقي لشعوب ارض الرافدين.. وان يدخل موسوعة غنيس بهذا الشان....
7. ولم يدمرها تدميرا.
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:22
هل هناك محافظة (بارض الرافدين) لم تسلم من (صواريخ ومدافع ودبابات) الجيش العراقي ولم يدمرها تدميرا.. (علما لا يوجد بالعالم جيش دمر محافظات البلد المنسوب له.. جميعها.. الا جيش الاحتلال العراقي ضد محافظات وادي الرافدين).. بل (ان هذا الجيش قتل من شعوب منطقة الرافدين اكثر من ما قتل بكل حروبه الخارجية)..
8. لنقارن هذا الجيش (العراقي
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:23
لنقارن هذا الجيش (العراقي).. بجيوش دول الجوار.. كالجيش السعودي.. فهل سمعنا يوما الجيش السعودي دمر محافظة سعودية بالدبابات والصواريخ وقمع وحشي ومقابر جماعية.. كما فعل جيش الاحتلال العراق ضد شعوب وادي الرافدين.. الجواب كلا..
9. للشيعة..ليس لديكم اي فضل
- GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:24
(للشيعة..ليس لديكم اي فضل بتاسيس العراق كدولة) (بل الفضل لبريطانيا).
10. لماذا المكون السني
⚘⚘⚘⚘⚘⚘ - GMT الخميس 23 نوفمبر 2017 14:27
المكون السني العربي.. والمكون الشيعي.. بقواهم السياسية.. لا يوحدهم غير الحقد العنصري ضد الكورد ..هل يوحدهم شئء اخر ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.