: آخر تحديث

ارشادات الواتساب الرسمية للتعامل مع الاخبار الكاذبة

باتت مظاهر انعكاسات تطبيقات التراسل الفوري على الحياة واضحة بشكل جلي لدرجة ان العديد من الابحاث قد تمت كتابتها حول هذا الموضوع وعلى نحو تناولت فيه ابعاد الظاهرة وآثاراها في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية ايضا .

ونتيجة الاحداث التي حصلت في الهند بعد مقتل العديد من الاشخاص بفعل شائعات تم نقلها من خلال تطبيق الواتساب، هددت الحكومة الهندية الشركة باقامة دعوى ضدها ، ولذلك قامت الواتساب فورا بعدة  اجراءات من اجل مواجهة نقطة ضعفها، وتلافي مايمكن ان تقوم به الهند تجاهها ، خصوصا ان هنالك 200 مليون مستخدم للواتساب في الهند، وكان من بين هذه الاجراءات قيام الشركة بطبع منشور تم توزيعه في الهند بنسخة ورقية، يتعلق بكيفية التعاطي مع الاخبار الكاذبة والمعلومات المزيفة بعنوان " معاً ..نستطيع مكافحة المعلومات الكاذبة".

وقد شرحت الشركة في المنشور بعض الخطوات البسيطة لمساعدة المستخدم في ان يعرف ان ماوصل اليه في الواتساب صحيح، وقد وجّهت الواتساب الرسالة للشركات التكنولوجية والحكومات والمجتمع الذي يتحملون جميعهم، من وجهة نظرها، مسؤولية  محاربة الاخبار الكاذبة في الواتساب وغيره من التطبيقات.

ادناه النقاط العشر للتعامل مع المعلومات الكاذبة ،وكما قام بتوزيعها تطبيق الواتساب باللغة الانكليزية :-

-عليك معرفة معنى ان تكون الرسالة مُعاد توجيهها.

اطلق الواتساب مؤخرا ميزة تمكن المستخدم من معرفة الرسالة المعاد توجيهها  forwarded والتي تختلف عن الرسالة الاصلية، اذ ان هذا التمييز يستدعي التشكيك بمحتوى الرسالة الاولى والتفكير مليا قبل ارسالها مرة ثانية.

-شكّك بالمعلومات التي تزعجك.

اذا كانت المعلومات والرسائل التي وصلت اليك تزعجك او تغضبك، فتساءل هل وصلت اليك من اجل ازعاجك او جعلك غاضبا ، فاذا كان كذلك، فكّر اكثر من مرة قبل تمريرها لغيرك .

-تحقّق من المعلومات التي تبدو غير قابلة للتصديق.

تفحص مصداقية الاخبار التي تبدو انها صعبة التصديق، حيث ستكون اغلبها غير صحيحة، لذلك حاول البحث عن مصدر آخر للتأكد منها.

- ابحث عن الرسائل التي تكون مختلفة.

تأكد من صحة  المعلومات التي تتضمن صياغات لغوية خاطئة ، وابحث عن هذه العلامات للتأكد من ان مضمون الرسالة صحيح.

-افحص الصور الواردة في الرسائل بحذر.

افحص جيدا الصور والفيديوات التي تصل اليك لانها قد تكون مزيفة او تم التلاعب بها، وتأكد بالطرق المعروفة من مصداقيتها، وانتبه الى ان بعض الصور قد تكون حقيقية لكن القصة التي ترافقها غير صحيحة او لاتتعلق بها .

-تفحّص الروابط الالكترونية ايضا.

افحص الرابط المرافق للخبر ، واعرف هل مصدره موقع معروف وموثوق ام لا، وتأكد من اسم الموقع جيدا، اذ قد يوجد هنالك حرف مغاير للاسم الاصلي وانت لم تنتبه له.

-استخدم مصادر اخرى.

استخدم مواقع اخرى لتأكيد الخبر، ولاتعتمد على مصدر واحد في الاخبار، فوجود الخبر في اكثر من مصدر يجعله اقرب للحقيقة.

-فكّر بالمنشورات التي تشاركها مع الآخرين.

كن متيقظا وحذرا قبل ان تنشر اي رسالة، فاذا لم تكن متأكدا من الخبر او قلقا من ان المعلومات فيه غير صحيحة، فلا تحاول نشرها وفكر جيدا قبل ذلك.

-تستطيع السيطرة على ماتشاهده.

تستطيع السيطرة على ماتراه في الواتساب من خلال حظر  اي رقم  او مغادرة اي مجموعة تنشر اخبارا مزيفة، اذ من خلال هذه السمات يمكن ان تسيطر على تجربتك مع الواتساب.

 -الاخبار المزيفة تنتشر بسرعة.

لاتهتم لعدد الرسائل الكثيرة التي تصل اليك ، فالاخبار الكاذبة تنتشر بسرعة، فاذا كانت الرسائل المتعلقة بخبر ما كثيرة فلايعني ان الخبر صحيح .

باحث في مواقع التواصل الاجتماعي

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.