: آخر تحديث

الكردية

مهما على شأنها او قل في النهاية الكتابة سياسة، اية كتابة هي سياسة، خاصة في بلد حوله العالم الى ساحة حروب متعددة الرؤوس والمصالح. لان الرواة سياسيون والشعراء ومنتجي الثقافة سياسيون أيضا، فمابالك بكتاب المواد السياسية. 

الثورة السورية فتحت المجال، في سوق التداول اللفظي: تقول كردي يعني بات قولا سياسيا بامتياز. اقله في المجال السوري العام. كردي يعني ليس عربيا، ولن يكون. يعني ليس إسلاميا ولن يكون، يعني ليس شيوعيا سوريا ولن يكون. لن يكون حتى يشعر ان له دولة. سواء كانت مستقلة، او متعددة القوميات، وتضمن حقوقه في ظلها. بعدها يمكننا الحديث عن سوري يتكلم الكردية وسوري يتكلم اللسريانية وسوري يتكلم العربية. او كردي سوري كعربي سوري كاشوري سوري. النخب" الثورية"السورية تشتكي انه لايوجد عندنا دولة بل عصابة اسدية حاكمة. هذه الشكوى صحيحة تماما. لكن الا تفترض هذه الرؤية ان الكردي يعيش غياب هذه الدولة بشكل مزدوج؟ اذا كان العربي يعاني من غياب الدولة، التي يتحدث فيها بلغته،هذا بحد ذاته إحساسا، بالتفوق على الكردي، لان الكردي مجبر على التحدث بلغة العربي. اذا كانت هذه" الدولة" لم تعطي هذا العربي ابسط حقوقه الإنسانية، فكيف سيكون وضع الكردي واحساسه اذا؟ يقول الصديق ماجد كيالي"المعضلة في البلدان العربية، أو استعصاء التطور السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي فيها، نابع من داخلها أساسًا، من الافتقاد للدولة، بما هي دولة مؤسسات وقانون،وتاليًا من الافتقاد للمواطنة، أي للمكانة الحقوقية والسياسية لمواطنين أحرار ومتساوين. والمعنى أن الأنظمة التسلطية، أو الاستبدادية، في النظم الملكية أو الجمهورية، التي عوّقت قيامة الدولة، ومنعت تشكّل مجتمع المواطنين (إذ مشكلتنا ما زالت قبل الديمقراطية)، هي بالذات سبب تأخّر العالم العربي." ما يقوله الصديق ماجد صحيح، لكنه محمي بقوة من قبل قوى خارجية مسيطرة، أمريكا على رأسها.
الكردية تماما كالمسألة الطائفية، يجب ان تلاحظ المظلوم لا الظالم فقط. نفي الكردية تماما كنفي الطائفية فيصبح الامر كما كتب الصديق ماهر شرف الدين ساخرا بمرارة"
ليست طائفية أن يكون الطاقم الأمني الحاكم في سوريا من طائفة معيّنة... بل الطائفية أن تنتبه أنت إلى ذلك!
ليست طائفية أن يكون جميع من يحتلّ منصب "ضابط أمن" في قطعات الجيش من طائفة معيّنة... بل الطائفية أن تستفسر أنت عن سبب ذلك!
ليست طائفية أن تكون مؤسّسات الدولة من المدير إلى الآذن بيد طائفة معيّنة... بل الطائفية أن تتساءل أنت عن ذلك!
ليست طائفية أن تكون حتى مادة المتّة في كل سوريا محتكرة من قبل شقيقين يتنميان إلى طائفة معينة... بل الطائفية أن تتعجّب أنت من ذلك!
الطائفية هي أن تنتبه وتستفسر وتتساءل... أما الوطنية فهي أن تخرس وتقبل وتقرقع متّة من فم ساكت!" 
صحيح ما كتبه ماهر فيه سخرية مبالغ فيها قليلا، لكن نكرانها أيضا جريمة. 
هل مطلوب من الكردي الا يتسائل؟
هل مطلوب من الكردي ان يكون صلاح الدين الايوبي؟ اذا كان مطلوبا منه ان يكون صلاح الدين الايوبي، اعطوه إمكانية ان يصل للحكم!! 

اذا كان في هذا يتقاطع مع السوري المحروم من السياسة ومن ابسط حقوقه، فمابالناان وجع الكردي يزيد عن ذلك بكثير، لا يستطيع التحدث بلغته ولا يشعر بكينونته البني آدمية في الحيز السياسي الحقوقي حتى الشكلي منه، اقصد دستور وقوانين الاسدية. 

خطأ بعض النخب الكردية، انها اعتقدت بإمكانية تخليص حقوقها، بعيدا عن السوريين. 

هذا ما زاد في الشرخ الذي يكمن أساسه في غياب دولة القانون والمواطنة. 

على نخبالثورة ان تعرف الكردي في حق تقرير مصيره. بعدها يمكننا الحديث عن اية سياسة أخرى. لأننا يجب ان نكون كذلك، إذا اردنا حق تقرير المصير للشعوب العربية المحتلة من أنظمتها الفاسدة والديكتاتورية برعاية الأمم المتحدة الامريكية. نتيجة لما سبق، استطاع كرد تركيا بمساعدة الاسد، ونسبيا كرد العراق الاستيلاء على المشهد الكردي السوري.

 اكراد سورية يدفعون الثمن من جهة ومعهم النسيج السوري، وأكثرية نخبهم للاسف دبيكة كدبيكةالاسد واردوغان ودبيكة الانتي اردوغان البقية، والنسيج السوري نحو مزيد من التهتك. وقسم من نخبنا" الثورية"تريدك نسخة عنها، ولا تريد ان ترى ان هنالك وجعا كرديا مزمنا على الاقل في سورية، كي تجد طريقة ما للتعامل معه. أيضا تتحمل المعارضة السورية جزءا مهما من هذا الامر، لانها لم تتعامل مع القضية الكردية من منطق وجودي، بل من منطق سياسوي ضيق.

 مثال الاخوان المسلمين يرون كل العالم مسلمين. ينقصهم دعوتهم. يعيشون فصاما جديدا اردوغانيا. مع اردوغان كزعيم إسلامي، ولا يتبنون ان يكونوا حزبا لكل السوريين، تماما كحزب العدالة والتنمية،الذي يعيش خطر النزوع الديكتاتوري لاردوغان. لهذا هم وقفوا مع اردوغان في اعتدائه على عفرين. 

أيضا سؤال في الخاتمة، ماذا حقق الأسد والعلاقة معه من قبل البي كي كي، للقضية الكردية في تركيا او في سورية؟هاهو باع عفرين كما باع اوجلان سابقا. 
الكردي ليس جزء من سورية، يكون جزء عندما يكون مثلك في كل شيء.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مقال ممتاز..احسنت
ابو عامر - GMT السبت 27 يناير 2018 08:09
مقال ممتاز ..احسنت !
2. حقا وصدقت
برجس شويش - GMT السبت 27 يناير 2018 09:17
عندما كنت في المرحلة الاعدادية كنت اصدق معظم ما كنا نتعلمه من المدارس البعثية وحين كنا نقرأ في كتب البعث بان صلاح الدين الايوبي بطل عربي كنا نعتبرها من المسلمات وحقيقة مطلقة, ولكن في المرحلة الثانوية اختلفت الامور والنظرة الى المسائل, فبعد ان اصبحت في طريق الاستقلال الذاتي بعد قراءة كتب مختلفة توصلت الى قناعات اخرى وان ما نقرأه في كتب البعث و نسمعه من اعلامه ما هي سوى حقائق مزيفة وشعارات رنانة لا تخدم احد غير اعداء الوطن ووحدتها, في الصف العاشر وحين كان الموجه او المدير يعين طالب شبيبي يقف هذا في كل صباح في واجهة الطلاب المصطفين ويردد شعار: امة عربية واحدة , فيرد عليه الطلاب المصطفون : ذات رسالة خالدة , ويردد اهدافنا, فيات الرد من الطلاب : وحدة حرية اشتراكية. ولكني كنت اردد شيء اخر وبمعنى مضاد فكنت اضيف "نا" الكوردية و التي تعني ليس او لا , اي كنت اردد : بانها ليست رسالة خالدة , لا وحدة ولا حرية و لا اشتراكية , كنت اردد هذا حتى انهيت الثانوية , فبدلا من ان تكون المعارضة افضل من النظام وتتعلم الوطنية من اخطاء النظام وتخدم الشعب وتاتي بالبديل الافضل و الاحسن تصبح هي اسوء من النظام. فمثلا المعارضة العراقية حين استلمت السلطة في العراق اصبحت طائفية اي اسوء من البعثين من النظام البائد.
3. ما العلاقة بين طائفة من
الاكراد و انتحار الحيتان - GMT السبت 27 يناير 2018 09:38
لسبب غير مفهوم تقوم الحيتان بعملية انتحار جماعي باندلاعها نحو المياه الضحلة بالرغم من محاولة حماة البيئة إعادتها الى المياه العميقة ؟! عناد طائفة من الاخوة الاكراد يشبه سلوك هذه الحيتان !بالرغم من إنهاء حزب العمال الكردستاني لعملية السلام من طرف واحد عام 2015، وإهدار حزب الشعوب الديموقراطي لفرصته كلاعب سياسي محتمل، إلا أن أردوغان كان دوماً يقول إنه سيصل إلى الأكراد أنفسهم، إلى زعماء مجتمعاتهم، ورموزهم السياسيين، والمواطنين العاديين منهم، رجال أعمالهم، ومؤسساتهم وجمعياتهم، ليعالج قضاياهم جميعها بشكل مباشر. وشدّد على أنه فلا يمكن ترك الأكراد لرحمة حزب العمال ولأيديولوجيته الماركسية اللينينية المتجبرة، وهو الذي يصنف منظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، ولم تقتصر أعماله الإرهابية البربرية على مؤسسات الدولة التركية، وشملت الأكراد الذين لا ينتمون إلى أيديولوجياته.: إن حماية الأكراد من حزب العمال لا يعني فقط الاعتراف بحقوقهم ورفع مستويات معيشتهم، ولكن أيضاً حمايتهم من عنف واضطهاد حزب العمال. فأغلبية الأكراد في ديار بكر، هكاري، شرناق، وغيرها من المدن ذات الحضور الكردي، تقول إنها تدعم الإجراءات الأمنية الأخيرة ضد حزب العمال وعناصره المسلحة في المناطق الحضرية، لأنها تمنحهم إحساساً بالحياة الطبيعية وأملاً بالمستقبل.أما تلك الحكومات الأوروبية، التي تمنح حرية الحركة لتجمعات حزب العمال في مختلف دولها، فهي تسعى لاستخدامهم ضد تركيا، بشكل لا ينتهك مبادئهم وحسب، بل يدخل كذلك في سياق استراتيجية الهزيمة الذاتية. ذلك الخطأ تكرره كذلك الإدارة الأمريكية من خلال دعمها للفرع السوري من حزب العمال، والمسمى بـ"وحدات حماية الشعب"، وذلك بحجة محاربة داعش.ليس سراً أن حزب العمال يستخدم الحرب السورية كأداة في سياق أطماعه الإقليمية، الأمر الذي يجعل من سياسة دعمه، ودعم فروعه ونسخه المتعددة سواء في أوروبا أو سوريا؛ ستكون له عواقب جدية على السلام والأمن في الإقليم.في الوقت ذاته، فإن الأغلبية الساحقة من الأكراد، متعبون ومستاؤون من استمرار استخدامهم كبنادق في أيدي الآخرين
4. مقال رائع
yasir muhamid axa - GMT السبت 27 يناير 2018 11:25
مقال رائع من كاتب اروع الذي يكتب من قلبه قبل لسانه , الاستاذ غسان كاتب شريف ونزيه ويكتب بكل استقامة وشهامة , مقال يدل على الوعي السياسي ل كاتب ادمن السياسة السورية حتى النخاع,نريد هكذا كتاب عندما يكتبون عن السوري وسوريا الجريحة , كاتب يحمل قلمه وافكاره وانشاءالله تنبت في العقول المتحجرة والمتيبسة وتلين وتصبح قادرة على فهم الوعي والمخاطر السياسية عند انكار حقوق الاخرين. بالتوفيق استاذ غسان
5. خالق السماوات والارض يمهل
لا يهمل/ الدم الارمني - GMT السبت 27 يناير 2018 13:00
من حفر حفرة لغيره وقع فيه ان الاتراك والاكراد مجرمي الابادة الارمنية الاشورية اليونانية المسيحية 1894 - 1923 يتقاتلون وسيفنون بعضهم بعضا وسيقضون على بعضهم بعضا وستتقدم القوات والجيوش الارمنية واليونانية لتحرير بلاد الارمن والاشوريين واليونان والايزيديين ان الله العظيم خالق السماوات والارض يمهل ولا يهمل ان الدم الارمني والمسيحي البريأ المهدور ينادي بالانتقام وتحرير الاناضول من مجرمي الفتوحات التركية والكردية
6. الوطن يجمع
حب - GMT السبت 27 يناير 2018 13:47
ما الحل إذآ ؟ ... الحل بنظري كأنسان أن تكف جميع الأحزاب الكردية بنظيراتها القومجية الباطلة والبعيد كل البعد عن الواقع والحقيقة وأن تندمج في مجتمعاتها وتعيش ضمن الوطن كغيرها من القوميات بمحبة وأمن وسلام . فالوطن يجمع ولا يفرق إلا إذا كانت هناك نوايا خائنة وخبيثة له .
7. نفس الجلباب
فول على طول - GMT السبت 27 يناير 2018 18:06
يقول الكاتب : والمعنى أن الأنظمة التسلطية، أو الاستبدادية، في النظم الملكية أو الجمهورية، التي عوّقت قيامة الدولة، ومنعت تشكّل مجتمع المواطنين (إذ مشكلتنا ما زالت قبل الديمقراطية)، هي بالذات سبب تأخّر العالم العربي." ما يقوله الصديق ماجد صحيح، لكنه محمي بقوة من قبل قوى خارجية مسيطرة، أمريكا على رأسها...بالاضافة الى العصابة الأسدية التى يهاجمها الكاتب دائما .انتهى الاقتباس . ونحن نسأل السيد الكاتب : هل بالفعل أن سبب تأخر العالم العربى والاسلامى هو الأنظمة المستبدة ؟ وهل بالفعل عدم تشكيل مجتمع المواطنين فى أى دولة عربية أو اسلامية هو الحاكم المستبد ؟ وهل بالفعل أن الغرب الكافر هو سبب تخلفكم ؟ بالتأكيد لن تبرأوا من أسقاكم مادمتم تدورون حول الحقيقة ولا تملكون أى قدر من الصدق والشجاعة . أتمنى من السيد الكاتب أن يراجع تعاليم ودساتير الدول العربية والاسلامية بصدق وشفافية . انتهى .
8. الحاكم المستبد أم الثقافة
فول على طول - GMT السبت 27 يناير 2018 23:21
حتى يفهم الجميع مقصدى وحتى يتأكد الجميع أننا لا نتجنى على أحد ..اليكم بعض ثقافة الذين أمنوا وهى ليست من صنع الحاكم بل ثقافة مقدسة . أولا أهل الذمة - هذا لفظ بغيض جدا ولكنة مقدس عند الذين أمنوا - هم مواطنون درجة عاشرة وليس درجة ثانية وواجب عليهم دفع الجزية وهم صاغرون ..حتى ان لم تطبق هذة القوانين فهى عالقة فى عقول وقلوب المؤمنين ولا داعى للانكار ...ناهيكم عن بقية الايات والأحاديث التى تكفر وتهين غير المسلمين . ونأتى الى الأكراد فهم نفر من الجن وهذا ثابت فى مصادر الشيعة والسنة على السواء ...انتهى - ونأتى الى أن الشيعة روافض والسنة نواصب أما العلويين النصييريين فهم مجوس وعباد النار ....هل هذة الثقافة تبنى مجتمعا متماسكا ؟ وهل الحاكم هو الذى وضع هذة التعاليم ؟ ..انتهى - ثم أن الديمقراطية كفر بواح عند المؤمنين والأمر شورى بينهم ويجب أن يكون الحاكم من أهل السنة والجماعة ...ولا يجب الاعتراض علية حتى وان جلد ظهرك ...والديمقراطية السنية صالحة لمرة واحدة فقط وهى وصول أهل السنة للحكم وبعد ذلك انسي الموضوع كما يحدث فى حماس والاخوان وولاية الفقية أيضا ...هل هذة التعاليم من صنع الحاكم ؟ اذن لماذا نلوم الحاكم فقط ودائما ؟ نقول تانى أم هذا يكفى ؟ هل يوافق السيد الكاتب أن يكون الرئيس السورى كرديا أو مسيحيا أو أزيديا مثلا ؟ نقطة ومن أول السطر .
9. باختصار
خوليو - GMT الأحد 28 يناير 2018 07:47
السر في تشكيل او تاسيس وطن للجميع هو دستور ذلك الوطن،، وبقدر ما يكون ذلك الدستور معتمداً على مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات لجميع مكونات الشعب بقدر ما يتشكل وطن موسسات صالح للعيش والتعايش لمختلف مكونات تلك المجموعات العرقية واللغوية والدينية ،، سر فشل وحروب وقتال شعوب هذه المنطقة هو دستور شرع عنوانه الرئيسي وقاتلوا وانكحوا ،، ومن يومها حل الخراب على حضارة كانت السباقة بين حضارات الامم ان كان في سوريا الطبيعية او على ارض وادي النيل ،، اربعة عشر قرناً ولم يتوقف ولا عقد من الزمان سيل الدماء ،، البوم ينعق في كل مكان،، والان دور النعيق على المناطق التي يسكنها أغلبية عرقية من مكونات الشعب السوري،، وغداً على من ؟
10. التركية والكردية في
الهضبة الارمنية المحتلة - GMT الأحد 28 يناير 2018 18:56
ارمينيا العظمى باجزائها ارمينيا الشرقية والغربية والصغرى والجزيرة الارمنية والخليج الارمني قادمة وستطبق معاهدة سيفر 1920 غصبا على اعداء الارمن اعداء سيفر 1920 فلا مكان للامبراطوريتان الفاشستيتان التركية والكردية في الهضبة الارمنية المحتلة مجرمي الابادة الارمنية والمسيحية 1894 - 1923


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.