: آخر تحديث

تحريك جوانب القناعة السياسية

من يكون معك قنوعاً الى النهاية يحتاج الى تحريك جوانب التمييز الذهني بين القناعات.

يتشبثُ معظمنا بمبادئ أساسية دنيوية وإلهية تتعاظم أو تتلاشى كل يوم لصعوبات وعُقد جمة أحاطتها بنا وسائل الإعلام المقنعة المحيطة بحياتنا كأفراد وشعوب . مايحيرني في العمل السياسي هو روتينية السير وفق القناعة الثابتة التي لاتتزحزح بالزمن او المعرفة . سياسة السياسيين المتبعة في معظم الدول تدعو الى شد ألانتباه الى معتقد وإقناع الشعب بالقبول والتمسك به وبما يريده الحاكم ، وما على الشعب إلا ختم معتقده ببصاماتهم بلا نقاش أو إضافة أو تعديل . 

المشاركة في حرية الفكر هي الولادة الطبيعة للأنسانية ، والتوسع في تحريك جوانب القناعات للمعتقدات توفر صيغ النجاح بنسب أكبر من الطعن بها . حرية الفكر تعضيد للمعتقد والأشارة النزيهة الى مساوئ معتقد غير مناسب  ليس فيه عيب أو إهانة لمن يتسلط في الحكم أو للمجتمع . 

ويحضرني هنا فشلي في فهم الشفافية ومايدور بين أعضاء مجلي النواب العراقي وهم يشيدون بفكرة وينقّضون كالصقورعلى أخرى، و منهافصل السلطات ومناقشة الضرورات. وحالما يقدمون مشروع تشتعل النار بينهم وتعم الأخفاقات بعنصرية القناعة وإقناع النفس بسطوة المذهب ، وهو أقل ماأستطيع قوله أدباً ولياقةً.

مثلاً . قد تحصل على عشرة أجوبة متناقضة مختلفة عن إقرار ميزانية الدولة لعام 2019 وغموضأرقام بياناتها ومحل تخصيصها. المثل الأخر، مسألة منح الكويت للعراق 85 مليون دولار وتعهدات دولية لقروض مماثلة وقعتها دول في بداية عام 2018 لإعمار مؤسسات العراق  الصحية والخدمية في المدن المتضررة . ويبدو أن المراد منا القناعة والقبول دون تحريك جانب "التأكد".

كذلك وجود قناعة من نفس الطراز، لايُعرف كونها مجرد إقتراحات يلفها الغموض أو حقيقة قيام مجلس النواب العراقي بتوجيه تخصيصات مالية لإدامة مشاريع كهربائية ومائية وصحية ، ولاتُعرف الجهة المومولة ومن يمولها ، الأمر الذي يجعلك تدور معهم في دورة فلكية حول الأجابة لحد تصدع الرأس. والأغرب،أن معظم الأنجازاتتنجز بكلمات وبيانات وصور متلفزة دون إنجازملموس على الأرض . ويعزى السبب لحين " الموافقة النهائية " ، وهي أيضاً لا تنهي بإستقدام الخبير والشركة المنجزة ومراجعة أخطاءها . وبين الحين والأخر ،يتبرع نائب أخر ليبين أن السبب الآخر للتأخير هو خطأ في عرض الحكومة للمشروع دون إدخال نقاط تنص حيثياتها في العقل التشريعي. نحن القانعون علينا السكوت بما لا نفهم بهذه العبارات الشفافية التي تتدارسها اللجان التشريعية لسنوات،ويعاد فشلها وفشلي مرة بعد أخرى بنهاية الحديث مع برلماني دون فهمي له ودون دقة جوابه لي. 

نحن القانعون عن شكل هذه اللجان الفنية التشريعية تتبخر قناعتنا بعد إكتشاف التحايل مرة والتأخير مرة والمناقصة الزائفة مرة. 

ذاتية القناعة وجهود الإقناع وكشف معانيهما صعبة التفسير وتضعك في حيرة نفسية وأخلاقية لا قدرة لنا لفهم منهجيتهما إلا بالتحليل والتطفل كما ذكرتُ أعلاه عن "المنح المالية الكويتية للعراق"وهي غير مثبته. ولا تتصور أن بإمكان التحليل والتطفل والفضول ايصالك الى نتائج ناجحة مئة في المئة. إنها (كتحليل القدرة على القتل والذبح وتحليل قناعة مرتكبها). ويزداد الإنتقاد للقائمين على وسائل الأعلام وموظفيها والنظرة السطحية لما يقرأون على المستمع والتي ينقصها العديد من الأدلة وفق المفاهيم المتطورة التي تسهم في ترسيخ الأصالة الفكرية للخبر ونقل الحقيقة ثابتة مُثبتهمن مصدرها كي لايعاد تكذيبها بعد يوم.   

التمسك بمفهومين مترابطين ومتعارضين هي قناعة لايمكن أن يتخلص من تأثيريهما المتزمتون المتمسكون بالأعتقادات المقبولة الخرافية المتزمتة وتتبع لحنها وموسيقاها.   

في الحياة السياسية يقف السياسيون في وسط المرآة وتتركز عدسات تلفزيونية لتصويرهم وتحاول أن ترى الأشكالية الأيجابية والسلبية بين قناعاتهم الشخصية وطرقهم في إقناع المجتمع بما هم قادمون عليه والتي تجعلهم يخوضون معارك إعلامية وإستشارة المحامين والمستشارين والخبراء العسكريين. 

سرعان ما يترك المحللون والخبراء والمستشارون المرؤسؤن مناصبهم نتيجة عدم تمكنهم من إقناع الرئيس وحاشيته وإيقاف وسلوكيته المخادعةويأسهم من إقناعه بلحن الحياة وقاعدته المجتمعية.

أنظر الى الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترمب في أقوى دولة في العالم يخوض معركة بقائه في السلطة بجهود جبارة لإقناع الشعب الأمريكي بأنه "الأعظم والأفضل " من كل الرؤساء الذين سبقوه، علمأ بأن التحقيقات القانونية مازالت جارية لعزله من منصبه، ومعارضوه يشيرون كل يوم وكل ساعة بتصريحات تبين أن تصرفاته لا ترتقي الى المستوى الأخلاقي وألامانة والصدق ويحاولون عن طريق مجلس النواب والشيوخ إزاحته بالطرق القانونية وإقناع الشعب الأمريكي بذلك . فأي مبدأ سينجح القناعة أم الإقناع؟ 

في المنظور التاريخي نرى أن أقسى معارك القناعة والإقناع  دارت بين الأحزاب السياسية والدينية بغرض وصول أشخاص الى السلطة أو تغيير الحاليين منهم. هذه المعارك وقساوتها على المجتمعات لاتزال تدور وتدور حتى هذه الساعة.

الأعتقاد بالعنصرية زاد من تأثيرها مجموعات من رجال الدين بشيطنة تبشيرية ترد الى الأسماع كل يوم وتقول للناس" بأن الدين الآخر ليس فيه خلاص من النار والذنب والخطأ وان شروره لا تتطابق والعقل الأنساني ". فلماذا السماح لهم وهم يعقرون المجتمعات بألفاظ تخدش الحياء ؟ أهو المال والحال وراحة البال أم أمور أخرى ؟ 

دول وحكومات منقسمة على نفسها عنصرياً وقومياً ومذهبياً . وهي أيضاً منقسمة على نظمها الداخلية، على أحزابها ، وعلى دساتيرهاوقناعاتهم بها. فهل في هذا الأنقسام والتشظي فيهمايكفي من مصلحة تعود بالفائدة العامة على الشعب أم أنه بالتأكيد التشضي المسمى " بالإقناع والتشضي المجتمعي ”Persuasion of Cultural Fragmentation “ 

توقف لحظة كي تختبر نفسك وبرأيك الحر ،و قلبلا تعصب : من هم الفائزون في سياسة القناعة والأعتقاد وتشظي المجتمع؟

كاتب ومحلل سياسي

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الارثوذوكس يعتقدون انهم وحدهم الناجون
وغيرهم من البشرية بجحيم الابدية ؟! - GMT السبت 16 فبراير 2019 10:51
صحيح وأقرب مثال في عقيدة الافاق السباب الارثوذكسي السفيه فولبتير من تصريحات اسيادك واباءك الباباوات والكهنة والرهبان والقسس في كنيسة الارثوذوكسية بتقول بخلاف ذلك خذ عندك على سبيل المثال يا فولبتير العجوز يا ابو مناخير اد الكوز : «غير الأرثوذوكس مش هيخشوا الملكوت» يقول الأنبا بيشوى مطران كرسى دمياط وكفر الشيخ ودير القديسة العفيفة دميانة وسكرتير المجمع المقدس السابق، فى مقطع فيديو بعنوان "الأنبا بيشوى: »: «بينا وبين الكاثوليك حرومات متبادلة بمجامع وهذه الحرومات لم ترفع وكل كهنوتهم مشلوح عندنا»، مؤكدًا أن «العقيدة الكاثوليكية لا تؤدى إلى الملكوت»، «غير الأرثوذوكس مش هيخشوا الملكوت» وتأتى تصريحات «بيشوى» ردا على سؤال حول «هل يدخل الكاثوليك الجنة؟»، ويجيب سكرتير المجمع المقدس السابق بـ«أنه لو شخص كاثوليكى وهو فى لحظاته الأخيرة قال إنى أؤمن بالأرثوذوكسية ولعنة الرب على عقائد الكاثوليك، فى هذه الحالة مش عارف كيف ربنا هيتصرف معاه وهل تعتبر معموديته معمودية طوارئ أم لا، لكن غير كده محدش من الكاثوليك هيدخل الملكوت» على حد قوله.ويتعامل الأنبا بيشوى مع الموقف باعتباره وكيل الرب، والذى سيسأله هو وحده عن العقائد، ومن ثم يتساءل عن الكيفية التى سيقابل بها الرب «هورى وشى لربنا» حسب قوله، متحديًا سائله عن دخول الكاثوليك والبروتستانت الملكوت «أيوة مش داخلين وهو بقى اللى بيجوزوا الوثنى للمسيحى جو الكنيسة دول هيقفوا قدام ربنا، دا أنا لو قلت غير كده ما أقدر أورى وشى لربنا، مش بس كده»


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي