قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران نجاح محمد علي: حسمت محكمة ايرانية اليوم الجدل المثار حول المثقف والمفكر الاصلاحي هاشم آغاجري وأصدرت حكما مخففا بحقه قياسا بحكم الاعدام الذي كانت محكمة همدان غرب ايران أصدرته على الاستاذ الجامعي الاصلاحي هاشم الذي يعد حليفا مقربا منالرئيس الايراني محمد خاتمي. وجاء الحكم المخفف اليوم الثلاثاء، لكن المحكمة اعتبرت آغاجري مذنبا لايستحق الاعدام وقضت بسجنه مع النفاذ لمدة ثلاث سنوات، وسنتين مع وقف النفاذ وحرمانه من الحقوق الاجتماعية لخمس سنوات دون ان تتهمه بالكفر بعد ان شكك في حق المراجع الدينيين في الحكم في الجمهورية الاسلامية.
وقال صالح نيکبخت محامي الدفاع ان موکله سيفرج عنه بعد غد الخميس . واضاف إن محكمة طهران وافقت على طلب بالافراج عن هاشم اقاجرى بکفالة قدرها ??? مليون تومان نحو (115 ألف دولار) لهذا الغرض معربا عن امله في ان يتم الافراج عن اقاجرى يوم الخميس علي اکثر تقدير. واعرب محامي الدفاع عن امله في ان يتم نقض هذا الحکم ايضا من قبل المراجع القضائيه العليا.
وكانت محكمة همدان بغرب البلاد اصدرت العام قبل الماضي حكم الاعدام ضد هاشم اغاجري الذي فقد ساقا في الحرب العراقية الايرانية التي اندلعت في الفترة من عام 1980 الى عام 1988 .
و دعت شخصيات إيرانية من كافة التوجهات السياسية المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران آية الله علي خامنئي إلى اسقاط حكم الاعدام لكن محكمة الاستئناف أيدت الحكم مادفع خامنئي الى التدخل مرة أخرى لينقض الحكم الشهر قبل الماضي .
وأحيل الملف من همدان الي طهران لتنظر فيه إذ کانت اخر جلسه من المحاکمه التي مثل امامها اقاجرى قد عقدت في العاشر من الجارى بصوره علنيه .