قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


"إيلاف" من غزة: اعلن مسؤولون فلسطينيون "انتهاء" ازمة اختطاف اللواء غازي الجبالي قائد الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة، بعد الاتفاق مع الخاطفين على اطلاق سراحه.

وقال مسؤولون طلبوا عدم ذكر اسمائهم انه "تم الاتفاق" مع قادة "لجان المقاومة الشعبية" التي تتبع اليها المجموعة الخاطفة على "الافراج عن الجبالي وتسليمه" للوسطاء الذين اجروا المباحثات في منزل في مخيم البريج جنوب مدينة غزة.

وشارك في المباحثات كل من احمد حلس امين سر حركة فتح في قطاع غزة والعميد رشيد ابو شباك قائد الامن الوقائي في الاراضي الفلسطينية وعبد الله ابو سمهدانة محافظ المحافظة الوسطى في قطاع غزة فيما شارك من جانب الخاطفين محمود نشبت قائد "كتائب شهداء جنين" التابعة لاحد فروع لجان المقاومة الشعبية وهي المجموعة التي نفذت عملية الخطف ظهر اليوم الجمعة، وعدد من المسؤولين في اللجان.

وكانت مجموعة فلسطينية مسلحة بعد ظهر اليوم ، اختطفت قائد الشرطة الفلسطينية اللواء غازي الجبالي ، بعد أن نصب المسلحون له كمينا أثناء قيادته لسيارته على الطريق الساحلي في قطاع غزة . وقام الخاطفون باحتجاز الجبالي و مرافقيه في سيارته ، واقتياده إلى المنطقة الوسطى في قطاع غزة .

وذكرت مصادر محلية لـ " إيلاف " أن مجموعة مسلحة تضم أكثر من 80 مسلحاً ، قامت بنصب كمينا على الطريق الساحلي في قطاع غزة أثناء مرور موكب الجبالي ، و قام الخاطفون بإنزال الجبالي و مرافقيه من سيارتهم ، و من ثم تم إقتيادهم إلى جهة مجهولة في مخيم البريج وسط قطاع غزة .

و على الفور قامت قوات الشرطة الفلسطينية بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى المنطقة الوسطى ، إضافة إلى الطريق الساحلي الرئيس الذي يربط محافظات قطاع غزة ، بحثاً عن الخاطفين .

في الوقت الذي لم تعلن فيه أي جهة فلسطينية مسؤوليتها عن هذا الحادث الذي يعد الأول من نوعه في قطاع غزة .
و لم تعرف حتى اللحظة أي حيثيات عن موضع إختطاف الجبالي ، أو الدوافع الكامنة وراء هذه العملية التي بدأ الشارع الفلسطيني يتداولها باهتمام كبير .