قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


فيينا:قال غريغوري شولت السفير الاميركي لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء ان ايران اظهرت quot;استهتارها بالمخاوف ورفض للدبلوماسية الدوليةquot; عبر رفعها الاختام عن مراكز للبحث النووي في ناتانز (وسط ايران). في وقت قال فيه الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان ايران وكوريا الشمالية quot; ترتكبان خطأ فادحا ان لم تمسكا باليد التي نمدها اليهماquot;.وقال سفير الولايات المتحدة ان quot;ايران خطت اليوم خطوة جديدة نحو تخصيب اليورانيوم المؤدية لانتاج السلاح النوويquot;. واضاف quot;من خلال رفع الاختام تظهر القيادة الايرانية استهتارها بالمخاوف الدولي ورفضها للدبلوماسية الدوليةquot;.
واكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في وقت سابق اليوم الثلاثاء ان ايران رفعت الاختام عن مركز للبحث النووي في ناتانز (وسط ايران) تحت اشراف مفتيشها.

شيراك يحذر

واكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم ان على ايران وكوريا الشمالية احترام التزاماتهما الدولية في المجال النووي مشددا على quot;انهما ترتكبان خطأ فادحا ان لم تمسكا باليد التي نمدها اليهماquot;.واوضح الرئيس الفرنسي خلال مراسم تقديم السلك الدبلوماسي التمنيات له بحلول السنة الجديدة quot;الكل يعترف بحق ايران وكوريا الشمالية باستخدام الطاقة النووية لاغراض سلمية. لكن المجتمع الدولي يجب ان يعمل بالضرورة لتحترم الالتزامات المتفق عليها لامن الجميعquot;.
واكد ان quot;هاتين الدولتين ترتكبان خطأ فادحا ان لم تمسكا باليد التي نمدها اليهماquot;.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الثلاثاء ان ايران رفعت الاختام عن مركز للبحث النووي في ناتانز (وسط ايران) تحت اشراف مفتيشها.
وكانت طهران اعلنت قبل اسبوع رغبتها في استئناف الابحاث التي تم تعليقها طوعا منذ تشرين الاول/اكتوبر 2003، لاغراض سلمية.
واثار هذا الاعلان احتجاجات الغربيين ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي حذر من مغبة استئناف انشطة على علاقة بتخصيب اليورانيوم.

موسكو تجدد اقتراحها لطهران

من جهتها جددت موسكو اقتراحها الرامي الى نقل انشطة تخصيب اليورانيوم الايراني الى أراضيها، موضحة انها لا تزال تتوقع قرارا من طهران بهذا الشأن. وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي كيسلياك quot;اكدنا اقتراحنا الذي يبقى مطروحا على طاولة المفاوضات واذا ما ابدى زملاؤنا الايرانيون اهتمامهم فاننا على استعداد لتطبيق برنامج مشترك لحل مشاكل الطاقة في ايرانquot;. واضاف كيسلياك في تصريح بثته وكالة الانباء الروسية quot;انترفاكسquot; ان المفاوضات الروسية الايرانية حول الموضوع والتي جرت الاسبوع الماضي في طهران quot;كانت جدية ومهنية ومفصلة وصريحةquot;.
وقال quot;اننا على استعداد لمواصلة تعاوننا ونتوقع قرارا من زملائنا الايرانيينquot;. وكان كيسلياك عضوا في الوفد الروسي الذي اجرى في طهران مفاوضات انتهت الاحد. وستستأنف المحادثات في شباط/فبراير بحسب حسين انتظامي المتحدث باسم المجلس الاعلى للامن القومي في ايران.
واكدت ايران مرارا ان الاقتراح الروسي المدعوم من الاتحاد الاوروبي وواشنطن، غير مقبول الا شرط ان يكون بامكان طهران ان تعمد الى تخصيب اليورانيوم ايضا على اراضيها. وايران التي لم تعد تأبه بتحذيرات الغربيين، اعلنت الاثنين استئناف انشطتها النووية الحساسة على اراضيها. وكانت طهران اعلنت قبل اسبوع رغبتها في استئناف الابحاث التي تم تعليقها طوعا منذ تشرين الاول/اكتوبر 2003، لاغراض سلمية. واثار هذا الاعلان احتجاجات الغربيين ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي حذر من مغبة استئناف انشطة على علاقة بتخصيب اليورانيوم.
واليورانيوم المخصب يمكن استخدامه في انتاج الكهرباء او تصنيع اسلحة نووية بحسب دردجات التخصيب. وتؤكد طهران ان برنامجها النووي ذات هدف واحد هو انتاج الكهرباء.