قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دافع رئيس البنك الدولي بول وولفوفيتز عن حملة مكافحة الفساد التي اطلقها البنك الدولي عام 1996 ان في صفوفه وان لدى شركائه في الدول النامية، وذلك في مقابلة نشرت امس الثلاثاء.وقال في مقابلة داخلية مع جهاز الاتصالات في البنك حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها quot;اعتبر ان مجموعة البنك الدولي هي بمثابة كل يجب ان يبدأ في التفكير بالنزاهة المؤسساتية كحليف وليس ككلب حراسة وليس مع موظفين يأتون للعمل ولديهم فكرة بانه يجب الشك بكل الناسquot;.

وكان وولفوفيتز تعرض مؤخرا لانتقادات من طاقم البنك الدولي بعد تعيين سوزان رايش فولسوم وهي مقربة من الحزب الجمهوري مسؤولة عن جهاز مكافحة الفساد.وبدون ان يتطرق الى هذا التعيين في المقابلة، دافع رئيس البنك الدولي عن هذا الجهاز الذي سيسهر ليس فقط على النزاهة داخل البنك ولكن ايضا على quot;معرفة قول لاquot; لمنح بعض القروض في شروط مشكوك فيها.

وبعد ان ذكر بان سمعة المؤسسة هي quot;قوتها الكبرىquot; طالب بعدم quot;التسامحquot; مع كل شخص في المؤسسة اتهم بالقيام باعمال فساد وطالب بانزال عقوبة قاسية بحقه.