قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعلن وزير الداخلية الاسباني الفريدو بيريث روبالكابا اليوم الثلاثاء ان عملية السلام التي بدأت قبل تسعة اشهر مع منظمة ايتا الانفصالية الباسكية quot;انقطعت، تمت تصفيتها، وانتهتquot;، وذلك بعد ثلاثة ايام على الاعتداء الذي نفذته المنظمة في مدريد.

وقال روبالكابا خلال مؤتمر صحافي عقده في وزارته انه اذا كان اليمين quot;يريد ان نقول ان العملية قطعت، فهي بالطبع قطعت، تمت تصفيتها، بالطبع انتهتquot;. واضاف quot;ايتا هي التي قطعت عملية السلام وصفتها وانهتهاquot;.وكان روبالكابا يرد على ضغوط المعارضة المحافظة التي طالبت رئيس الحكومة خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو باعلان رسمي عن وقف عملية السلام التي اطلقت بعد اعلان منظمة ايتا وقفا دائما لاطلاق النار في 22 اذار/مارس.

واعلن ثاباتيرو مساء السبت لدى انفجار سيارة مفخخة في احد مواقف السيارات في مطار مدريد انه امر quot;بتعليق جميع المبادراتquot; المتعلقة بعملية السلام مع ايتا.لكن الحزب الشعبي اليميني رأى ان هذا quot;التعليقquot; يترك الباب مفتوحا لمفاوضات محتملة مستقبلية مع منظمة ايتا التي حملت مسؤولية مقتل حوالى 850 شخصا في 38 سنة من حملة تخللتها اعمال عنف من اجل استقلال بلاد الباسك.واكد روبالكابا انه سيلتقي الثلاثاء والاربعاء المقبلين رؤساء الكتل البرلمانية بدءا بالحزب الشعبي لايجاد quot;استراتيجية مشتركةquot; حيال الوضع الجديد الذي انبثق بعد الاعتداء الذي نفذته ايتا السبت.

سولانا يتهم إيتا
إلى ذلك اعلن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي خافيير سولانا اليوم الثلاثاء ان منظمة ايتا الانفصالية هي المسؤولة الوحيدة عن quot;وقفquot; عملية السلام في بلاد الباسك بعد الاعتداء الذي نفذته المنظمة السبت في مطار مدريد.وصرح خافيير سولانا لاذاعة quot;راديو ناثيونال دي اسبانياquot; الحكومية ان quot;مسؤوليةquot; وقف عملية السلام quot;تقع فقط على عاتقquot; المنظمة الباسكية الانفصالية ايتا.

واعتبر المسؤول الاوروبي الاسباني الاصل انه كان لدى ايتا quot;امكانيات للمضي قدماquot; لكنها وضعت حدا quot;لوقف اطلاق النارquot; الذي اعلنته من جانب واحد في 22 آذار/مارس من خلال تنفيذها اعتداء quot;مدوياquot; حيث قضى على ما يبدو شخصان هما في عداد المفقودين.

من جهته جدد وزير العدل المحلي في الحكومة الباسكية جوزيبا اثكاراغا قول حكومته ان الهدنة لم تنته.وكان رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغيث ثاباتيرو تحدث اثر الاعتداء عن quot;تعليقquot; وليس عن quot;وقفquot; لعملية السلام مع ايتا.وكتبت صحيفة quot;الباييسquot; اليوم الثلاثاء ان رئيس الحكومة يعتبر ان اعتداء السبت وضع حدا لعملية السلام.وقالت ان quot;ثاباتيرو اختار جيدا الكلمة التي استخدمها للتشديد على ان الارهابيين هم الذين علقوا (عملية السلام) وليس الحكومةquot;.