قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



كويتو: ادى الرئيس الاكوادوري الجديد رافايل كورييا اليوم الاثنين اليمين امام الكونغرس في كويتو بحضور 11 رئيس دولة ليصبح بذلك الرئيس الثالث عشر للاكوادور منذ عودة الحياة الديمقراطية الى هذا البلد في 1979. وقال كورييا (43 عاما) الخبير الاقتصادي والمناهض للولايات المتحدة امام الكونغرس وهو يرفع يده quot;اقسم ان اتحمل مهام الولاية التي منحني اياها الشعبquot;.

وانتخب كورييا رئيسا للاكوادور لفترة تستمر اربع سنوات. وخلال العقد الماضي لم يتمكن اي رئيس في الاكوادور من انهاء مدة ولايته وتمت الاطاحة بهم في ثورات شعبية. وحضر حفل اداء القسم ابرز ممثلي الاشتراكية في اميركا الجنوبية وبينهم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز والبوليفي ايفو موراليس والشيلية ميشال باشليه والبرازيلي لويس لولا دا سيلفا والنيكاراغوي دانييل اورتيغا.

كما حضر الموكب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي يقوم بجولة في المنطقة. ويسعى نجاد الى الحصول على دعم الزعماء المقربين من شافيز ابرز داعمي البرنامج النووي للنظام الايراني. واعلن كورييا في اول خطاب له للشعب انه سينظم استفتاء بهدف الدعوة الى تشكيل مجلس تأسيسي في تحد للبرلمان المناوىء لسياسته.

ويريد الرئيس الجديد تعديل الدستور بهدف تثبيت اصلاحاته ووضع حد لحالة عدم الاستقرار السياسي. واعلن quot;ثورة دستورية مع تغيير عميق للطبقة الحاكمةquot; وقال ان quot;المؤسسات السياسية في الاكوادور قد انهارتquot;.