قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طرابلس في زيارة عمل تستغرق يومين، تعد الأولى لرئيس روسيا إلى ليبيا في تاريخ العلاقات بين البلدين. وقد هبطت طائرة بوتين في مطار طرابلس الدولي. ومن المتوقع أن يلتقي بوتين الزعيم الليبي معمر القذافي في مقر القيادة الليبية quot;العزيزيةquot;، وبعد ذلك ستعقد المحادثات الروسية الليبية الموسعة. ومن المتوقع ان تسيطر موضوعات الطاقة والديون والاسلحة على المفاوضات خلال زيارته التي ستكون احد آخر ما يقوم به من زيارات قبل ان يترك منصبه في مايو. وسيحضر الرئيس الروسي عقب المحادثات مأدبة غداء على شرفه.

كما سيقوم بوتين يوم غد بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري لشهداء معركة الهاني وسيتحدث مع زعيم الثورة الليبية كما سيجيب على أسئلة للصحافيين.

وكان مصدر في الكرملين ذكر أنه quot;سيكون من بين المواضيع الأساسية لمحادثات بوتين في طرابلس اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالارتقاء بمستوى العلاقات بين البلدينquot;.

وستتناول المحادثات مسائل التعاون التجاري الاقتصادي، وتسوية الديون المترتبة على ليبيا للاتحاد السوفيتي السابق والمسائل الهامة في الأجندة الدولية والتعاون في مجال الطاقة الذرية السلمية. ومن المنتظر أن يتم توقيع عدد من الوثائق الحكومية والاقتصادية - التجارية.

وكانت الدولة الافريقية الغنية بالنفط شريكا هاما للاتحاد السوفيتى السابق، لكن بعد تفكك الاتحاد تلاشت العلاقات بين البلدين تدريجيا حيث تضاءل النفوذ الروسى فى الشرق الاوسط. وخلال السنوات القليلة الماضية ازدادت القوة الوطنية الروسية بشكل كبير ويقوم هذا البلد ببذل جهود لتعزيز نفوذه في الشرق الأوسط.