قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: اتهم مكتب الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو رئيسة الحكومة الأوكرانية يوليا تيموشينكو، زاعما أنها ارتكبت خيانة كبرى.

وجاء في بيان أصدره مكتب رئيس جمهورية أوكرانيا ووقعه اندريه كيسلينسكي، نائب مدير المكتب، إن تصرفات تيموشينكو تدل على أنها بصدد ارتكاب خيانة كبرى وجرائم أخرى تتعلق بالفساد السياسي.

وذكر البيان أن هناك معلومات تفيد أن الحكومة الروسية تبحث تأييد تيموشينكو كمرشحة لانتخابات الرئاسة الأوكرانية عام 2010.. ذلك لأن رئيسة الوزراء الأوكرانية لزمت الصمت حيال quot;النزاع بين جورجيا وروسياquot;.

وما فتئ الرئيس الأوكراني يوشينكو يعبر عن تأييده لصديقه الجورجي سآكاشفيلي منذ أن ردت روسيا على الاعتداء الذي قامت به قوات سآكاشفيلي على اوسيتيا الجنوبية في حين امتنعت تيموشينكو عن إصدار بيانات حول ما يجري في جورجيا، مكتفية بالتعبير عن تأييدها لـquot;وحدة أراضي جورجيا وحكومتها المنتخبة الديمقراطيةquot;. ولم تحضر تيموشينكو اجتماعا عقده مجلس الأمن القومي لإصدار قرار يطالب بفرض قيود على تحركات سفن أسطول البحر الأسود الروسي المرابط في الأراضي الأوكرانية (سيفاستوبول).

ووصف الكسندر غوديما، مستشار تيموشينكو، هذه التهمة بالظالمة، فيما قال المحلل السياسي الأوكراني فلاديمير فيسينكو إنه ينتظر أن يقع الائتلاف الحاكم في أوكرانيا ضحية للحملة التي يجريها أنصار الرئيس يوشينكو على رئيسة الوزراء، مشيرا إلى أن اتهامات من هذا القبيل يمكن أن تؤدي إلى تفكيك الائتلاف الحاكم.