قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: حمل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الاحد الزعيم الليبي معمر القذافي quot;مسؤولية شخصيةquot; عن اختفاء الامام موسى الصدر قبل ثلاثين عاما. وقال بري في احتفال اقيم في النبطية (جنوب) في الذكرى الثلاثين للاختفاء الغامض للامام الشيعي quot;نقول لرأس النظام الليبي معمر القذافي، ان اخفاء الامام الصدر ورفيقيه مسؤوليتكم الشخصية ولن يسكت هذه المسؤولية (...) كل سياسات الانفتاحquot;.

واضاف امام شخصيات سياسية ودينية والاف من اللبنانيين شاركوا في الاحتفال quot;لا يحلمن احد ان يضيع ايماننا في النسيان (...) او يخضع للمساومة لاننا في كل يوم سندق على باب صمت العالمquot;. وتابع رئيس مجلس النواب quot;سنتابع هذه القضية كما نفعل وستكون هناك ايام مشهودة في قضية الامام الصدر الذي ستطاردكم صورته في قيامكم (...) وكوابيسكمquot;.

ويأتي هذا الموقف بعدما اتهم القضاء اللبناني المختص في 27 اب/اغسطس الزعيم الليبي بالتحريض على quot;خطفquot; الصدر بما يؤدي الى quot;الحث على الاقتتال الطائفيquot; وهي تهمة تصل عقوبتها الى الاعدام.

وكان الصدر وصل الى ليبيا بدعوة رسمية منها في 25 اب/اغسطس 1978 يرافقه مساعده الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين. وشوهد في هذا البلد للمرة الاخيرة في 31 اب/اغسطس ومنذ ذلك الحين انقطعت اخباره مع رفيقيه. والصدر هو مؤسس حركة امل الشيعية التي يتزعمها بري حاليا والمتحالفة مع حزب الله الشيعي. وكان الامين العام لحزب الله حسن نصرالله وصف الصدر اخيرا بانه quot;امام المقاومةquot;.