قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : عبر وزير الخارجية التشيكي كارل شفارتسينبيرغ الذي تترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوربي عن دعم براغ لقبول تركيا في الاتحاد الأوربي منتقدا الأفكار النمطية المسبقة السائدة لدى بعض الدول الأوربية ضد الأتراك
وأكد أن بلاده على قناعة بان تركيا يجب أن تتمتع يوما ما بعضوية الاتحاد مشددا على أن تركيا لها أهمية استراتيجية بالنسبة للاتحاد الأوربي .

واعترف أن العديد من الدول الأوربية الغربية لديها أفكار نمطية عن تركيا ولذلك رأى انه من الضروري على الأوربيين العمل بشكل مشترك كي يتم التخلص من هذه الأفكار النمطية المسبقة عن تركيا .
ودعا تركيا إلى بذل المزيد من الجهود لتنفيذ الإصلاحات المطلوبة حتى يتحقق لها هدف الانضمام إلى الاتحاد مشيرا إلى أن عملية الإصلاحات في تركيا بدأت في السنوات القليلة الماضية تفقد قوتها كما ظلت المشاكل قائمة ولذلك يتوجب الإسراع بحلها كي تصبح تركيا دولة أوربية على حد قوله .

وشدد على ضرورة استيفاء تركيا بكافة المعايير التي تتطلبها عملية الانضمام إلى الاتحاد .
وكانت تركيا قد بدأت المحادثات الخاصة بانضمامها إلى الاتحاد في عام 2005 غير أن هذه المحادثات تتم ببطء شديد فيما تتبنى العديد من الدول الغربية ومنها فرنسا والنمسا مواقف متحفظة بقوة على ضم تركيا إلى الاتحاد وتفضل منحها صفة العضو المفضل الأمر الذي ترفضه تركيا بقوة .

ويرى الرئيس الفرنسي نيكولاس ساركوزي بان تركيا ليس لها مكان في الاتحاد الأوربي ولذلك تمارس فرنسا الآن حق النقض أمام فتح خمسة من اصل 35 فصلا أو ملفا يتوجب إغلاقها قبل ضم تركيا إلى الاتحاد .