قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ليفني: حماس ستندم والـ1860 لا يعنينا بشيء
القاهرة: أعلن مسؤول مصري لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن المفاوضات بين وفد حركة حماس الفلسطينية وممثلي الجانب المصري في القاهرة بشأن الوضع في غزة ستتواصل صباح اليوم. واستعرض الجانب المصري خلال المرحلة الأولى من المفاوضات كافة بنود المبادرة المصرية التي ترمي إلى وقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وتنص المبادرة المصرية على:

أولا ـ قبول إسرائيل والفصائل الفلسطينية جميعها بوقف فوري لإطلاق النار لمدة محدودة لإتاحة الفرصة لإيصال مواد الإغاثة إلى سكان غزة من خلال ممرات محددة.

وثانيا ـ تدعو مصر إسرائيل والفلسطينيين، إضافة إلى ممثلين عن الاتحاد الأوروبي وquot;جهات أخرىquot; للاجتماع لمناقشة سبل ضمان عدم تكرار الوضع الراهن ومعالجة جذوره. وتتضمن هذه السبل quot;ضبط حدودquot; قطاع غزة، أي منع تهريب الأسلحة من مصر إلى القطاع، وهو مطلب إسرائيلي أساسي. وتقوم إسرائيل ومصر بالمقابل بفتح المعابر البرية.

ثالثا ـ تستضيف مصر حوارا للمصالحة الفلسطينية يهدف إلى إنهاء الصراع بين حركتي فتح وحماس وتشكيل حكومة فلسطينية جديدة تكون مقبولة من جانب المجتمع الدولي.

وسبق أن زار العاصمة المصرية ممثل وزارة دفاع إسرائيل الذي ناقش قضايا وقف إطلاق النار في غزة أيضا.