قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جاكرتا: مثل عشرة ممن يشتبه في انهم مرتبطون بخلية ارهابية على علاقة بتنظيم quot;الجماعة الاسلاميةquot; المسلح، امام المحكمة الثلاثاء بتهمة التخطيط لهجمات ضد اجانب ورجال دين مسيحيين في اندونيسيا.

وجرى اعتقال المشتبه بهم في جزيرة سومطرة في اواخر حزيران/يونيو ومطلع تموز/يوليو. وقالت الشرطة انها عثرت على 20 قنبلة مصنعة يدويا ومخبأ في باليمبانغ جنوب سومطرة يحتوي على 18 جهاز كمبيوتر.

وقال الادعاء في لائحة الاتهام المؤلفة من 150 صفحة سلمت الى محامي الدفاع ان الخلية خططت لتفجير مقهى للسياح في مدينة بوكيتينغي غرب سومطرة واطلاق النار على اصحاب متاجر ذهب صينيين في لامبونغ جنوب سومطرة.

وقال المدعي توتوك بامبانغ ان quot;المشتبه بهم متهمون بتنفيذ ومحاولة تنفيذ او المساعدة في تنفيذ انشطة ارهابية واستخدام العنف او التهديدات العنيفة قصدا للتسبب في نشر الخوف في المجتمع او ايقاع عدد هائل من الاصاباتquot;.

ومن بين الاتهامات كذلك التخطيط لشن هجوم على مواقع استراتيجية ومساعدة من يشتبه بانهم ارهابيون.

وقالت اللائحة ان عضو الخلية محمد حسن بن زين الدين من سنغافورة تلقى تدريبا عسكريا في افغانستان في عام 2000 والتقى بزعيم القاعدة اسامة بن لادن.

كما انه متهم بمساعدة ازهري حسين المتخصص في صنع القنابل في الجماعة الاسلامية والذي قتلته الشرطة في تشرين الثاني/نوفمبر 2005.

وخططت الخلية كذلك الى قتل قساوسة مسيحيين في جاكرتا في اب/اغسطس 2006 الا انها تخلت عن الخطة بعد ان علمت انهم يعيشون بالقرب من السوق.

واستهدفت الجماعة قس اخر يدعى يوسوا ويناردي بسبب quot;اقناعه مسلمين بان يصبحوا مرتدينquot;، حسب لائحة الاتهام.

وتعرض يوسوا الى هجوم في تشرين الاول/اكتوبر 2006 بمطرقة وادخل المستشفى لاصابته بجروح في رأسه ووجهه.