قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تحطم طائرة إيرباص في نهر هادسن في نيويورك

باريس:
اعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان ان مروحية عسكرية فرنسية هوت السبت في البحر قبالة سواحل الغابون وعلى متنها عشرة جنود فرنسيين، بينما كانت تشارك في مناورة ثنائية. واضافت الرئاسة ان quot;رئيس الجمهورية ابلغ لتوه بتحطم مروحية فرنسية في البحر وعلى متنها عشرة حنود فرنسيين قبالة سواحل الغابون، بينما كانت تشارك في مناورة ثنائيةquot;. واعلنت رئاسة اركان الجيوش في باريس ان حصيلة تحطم المروحية بلغت في الساعات الاولى من صباح اليوم الاحد، قتيلا وثلاثة ناجين وجريحين وستة مفقودين.
واوضح البيان ان الرئيس نيكولا ساركوزي quot;طلب استنفار كل الوسائل المتاحة في المنطقة للعثور على العسكريين الذين كانوا في المروحيةquot;. واكد الليوتنانت كولونيل باسكال كاربنتييه ان quot;المروحية قد هوت قبالة نيونيهquot;، وهي قرية صغيرة تقع بين ليبرفيل ومدينة بور-جونتي المعروفة بمرفئها. ونواصل عمليات البحث ولا تتوافر لدينا معلومات في الوقت الراهن، لكن الظروف ليست مؤاتية جدا بحلول الظلام الحالكquot;.
وسينطلق وزير الدفاع الفرنسي ارفيه موران في الساعة السادسة من صباح الاحد من باريس متوجها الى الغابون حيث هوت المروحية. وردا على سؤال عن احتمال وجود ناجين، اكتفى المحيطون بوزير الدفاع بالقول ان quot;كافة الوسائل قد استنفرت للعثور على المفقودينquot;. واضاف المصدر ان هذه الوسائل تشمل quot;البحرية الفرنسية والبحرية الغابونية وشركة توتال النفطية التي وضعت سفنها الموجودة في المنطقة في التصرفquot;.
وتضرب اعاصير المنطقة في الوقت الراهن. وقال كاربنتييه quot;وضعنا كل ما في حوزتنا من وسائل لانقاذ افراد الطاقم. ولدينا خصوصا وسائل جوية والسفينة لا فودرquot;. واوضح كاربنتييه quot;وجهنا ايضا نداء الى شركة توتال التي وضعت ثلاث سفن في تصرفناquot;. وذكرت الرئاسة الفرنسية ان الطائرة وهي من نوع كوغار قد هوت في الساعة 20,00 (18,00 ت غ). وقالت انها quot;كانت تقل عشرة عسكريين جميعهم فرنسيون، ولا غابونيون بينهمquot;.

وتقوم القوات الفرنسية في الغابون مع القوات الغابونية quot;بمناورة لتنسيق عمليات تهدف الى توفير الامن في البحرquot;. وكان 600 جندي ومروحيات من نوع كوغار وفينيك وطائرة سي160 تشارك في المناورة التي سميت نغاري. وتقضي المناورة التي بدأت في 17 كانون الثاني وتنتهي في 21 منه، بانزال رجال في اهداف محددة مسبقا وخصوصا في نيونيه.وذكر كاربنتييه quot;تدخل هذه المناورة في الاطار الطبيعي لانشطتنا بمشاركة جنود غابونيينquot;.ويشارك في العملية 120 جنديا غابونيا.
وتتألف القوات الفرنسية في الغابون من حوالى الف رجل، ولاسيما منهم عناصر الفرقة السادسة من مشاة البحرية. ويفيد ملف صحافي عن القوات الفرنسية في الغابون ان quot;فرنسا تمتلك في الغابون واحدة من القواعد العسكرية الاربع الدائمة في افريقيا (مع دكار وجيبوتي ولارئينيون)quot;. واضاف الملف ان quot;القوات الفرنسية في الغابون توفر خصوصا امن 12 الفا من الرعايا الفرنسيين في الغابون اذا ما تعرضوا لتهديد ... وتقوم بمهمات مساعدة لحساب الدولة والقوات المسلحة الغابونيةquot;.وطلب ساركوزي من وزير الدفاع ارفيه موران التوجه فورا الى الغابون.