قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد صائب عريقات ان موعد توقيع المصالحة لم يطرأ عليه أي تغيير، وتلقى الرئيس عباس دعوة مصرية للتوقيع الاتفاق في الخامس والعشرين من الشهر الجاري .

غزة: كشف مسؤول فلسطيني من حركة quot;فتحquot; أن موعد توقيع المصالحة لم يطرأ عليه أي تغيير، بالرغم من إعلان quot;حماسquot; طلبها التأجيل.
ونقلت وكالة quot;معاquot; الفلسطينية، عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صائب عريقات قوله ان الرئيس الفلسطيني زعيم فتح محمود عباس تلقى اليوم الجمعة دعوة مصرية للتوقيع على اتفاق المصالحة بالقاهرة يوم الخامس والعشرين من الشهر الجاري .

وكانت حماس قد أعلنت ان وفدا من قياداتها في دمشق وصل الى القاهرة مساء اليوم لإقناعها بجدوى تأجيل موعد توقيع اتفاق المصالحة،بعد الجدل الذي أثاره تأجيل عرض تقرير القاضي غولدستون على مجلس الأمن
وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أعلن في وقت سابق أن موعد توقيع الاتفاق سيكون في السادس والعشرين من الشهر الجاري، وانتقد أي محاولة لتأجيل الموعد.

ميتشيل يوجه دعوة للاسرائيليين والفلسطينيين الى واشنطن لاستكمال المشاورات
من جهة ثانية علن المبعوث الاميركي لعملية السلام في الشرق الاوسط جورج ميتشيل الجمعه انه وجه دعوة الى الفلسطينيين والاسرائيليين الى واشنطن لاستكمال المشاورات معهم.
وقال ميتشيل في بيان تلاه على الصحافيين في مقر الرئاسة الفلسطينية عقب لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس quot;لقد اجريت حديثا جيدا جدا مع الرئيس عباس ناقشنا خلاله رؤيتنا المشتركة لاقامة دولة فلسطينية مستقلة متصلة وقابلة للحياة وباراضي متصلةquot;.

واوضح ان quot;الرئيس اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون مهتمين بشكل شخصي وعميق لتحقيق ذلك الهدفquot;.
واضاف ان ان quot;الحل الوحيد والعملي لهذا الصراع هو تحقيق امال الطرفين وان يعيشا جنبا الى جنب في امن وسلام واستقرار وازدهار للطرفين الفلسطيني والاسرائيليquot; موضحا ان quot;الرئيس اوباما مصمم على تحقيق هذا الهدفquot;.

واعلن انه وجه دعوة الى الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي لايفاد ممثلي عنهما الى واشنطن في القريب العاجل من اجل اتمام مشاوراتهمquot;.
واوضح ان quot;الادارة الاميركية لا تقلل من اهمية الصعوبات التي تواجه الفريقينquot; لكنه شدد quot;علينا جميعا ان نبذل كل ما نستطيع من اجل تحقيق هذا الهدف وهو سلام شامل سيكون جيدا للفلسطينيين والاسرائيليين وشعوب المنطقة وهو مصلحة اميركيةquot;.