قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يستانف القضاء الايطالي محاكمات ضد برلسكوني بتهمة الفساد كانت قد علقها القانون.

روما: قدم رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني فكرة مسبقة عن كيفية دفاعه عن نفسه عندما يعود الى محاكمة في قضية فساد الشهر المقبل حيث هاجم النظام القضائي ووصفه بانه يعاني من سيطرة quot;الشيوعيينquot; الذين يسعون لتدميره.

وقال برلسكوني الذي كان غاضبا للتلفزيون quot;الخارج عن المألوف في ايطاليا ليس هو سيلفيو برلسكوني بل ممثلو الادعاء الشيوعيون والقضاة الشيوعيون في ميلانو الذين دأبوا على مهاجمته مرة بعد اخرى منذ دخل السياسة وقرر مهاجمة سلطة الشيوعيينquot;.

وكان التعليق الذي جاء في مكالمة هاتفية من منزله للبرنامج هو اول رد فعل علني حول حكم صدر من محكمة في ميلانو ايد ادانة المحامي البريطاني ديفيد ميلز لقبول رشوة من برلسكوني في عام 1997.

ويستأنف ميلز ضد الحكم الذي وصفه احد محامي برلسكوني بانه quot; شيطانيquot; في اعلى محكمة ايطالية. وستتم محاكمة برلسكوني بصورة منفصلة لدوره في تلك القضية.

وقال برلسكوني الذي اتهم قضاة ايطاليا من فترة طويلة بانهم متحيزون سياسيا quot;هل سيلفيو برلسكوني حقيقة هو اكبر رجل اعمال مجرم في تاريخ العالمquot;.

ودعا انطونيو دي بيترو وهو قاض سابق في قضايا مكافحة الفساد والان عضو معارض في البرلمان برلسكوني الى الاستقالة بسبب الحكم ضد ميلز وقال ان مظاهرة قومية للمطالبة بتنحيه ستنظم في الخامس من ديسمبر كانون الاول.

ويعد برلسكوني في حالة اشبه بالقتال منذ قضت اعلى محكمة ايطالية هذا الشهر بان حمايته من الملاحقة اثناء توليه المنصب يمثل مخالفة للدستور. والغى الحكم قانونا اجازته حكومته وادانه منتقدوه باعتبار انه وضع لحمايته من المتاعب القانونية.