قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ما زال لدى صربيا الكثير من النفوذ في دول يوغسلافيا السابقة وخاصة في البوسنة والهرسك حيث يوجد جمهورية للصرب هناك.

سراييفو: اكد وزير خارجية صربيا فوك يرميتش اليوم رفض بلاده مبدأ ممارسة اي ضغوط على جمهورية صرب البوسنة للموافقة على برنامج الاصلاحات الذي يتضمن تعديل دستور البوسنة والهرسك.

وشدد يرميتش في تصريح لتلفزيون صربيا على موقف بلاده المعارض بشدة الى امكانية ممارسة الاتحاد الاوروبي ضغوطا على رئيس وزراء جمهورية صرب البوسنة لقبول تعديل الدستور بهدف تأهيل البوسنة والهرسك للانضمام لعضوية الاتحاد الاوروبي.

واوضح ان الحكومة الصربية قررت سابقا منح صرب البوسنة الجنسية الصربية الامر الذي سيمكنهم من التمتع بامتيازات انضمام صربيا للاتحاد الاوروبي بصرف النظر عن حقيقة عدم انضمام البوسنة والهرسك للاتحاد الاوروبي.

واشار يرميتش الى عدم استعداد صرب البوسنة للتخلي عن حقوقهم في سبيل انضمام البوسنة للاتحاد الاوروبي.

واعرب عن امله في ان يتمكن قادة العرقيات البوسنية الثلاثة من التوصل الى حل مرض للجميع دون اي تدخل اجنبي مطالبا بضرورة اغلاق مكتب المندوب السامي للبوسنة والهرسك وتحويله الى مكتب لمراقبة سير العملية السلمية في البلاد.