قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تسعى روسيا لتعزيز حضورها في محيطات العالم على الرغم من أن الازمة المالية العالمية تنال من الميزانية، وتعهد ميدفيديف بزيادة الانفاق على القوات البحرية.

سنغافورة: وعد الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف بزيادة الانفاق على القوات البحرية وتعزيز حضور بلاده في محيطات العالم على الرغم من أن الازمة المالية العالمية تنال من الميزانية.
وقال ميدفيديف يوم الاثنين ان زيادة الانفاق على القوات البحرية هي جزء من quot;اصلاح أساسيquot; للقوات المسلحة في الفترة بين عامي 2011 و2020 سيتضمن ابدال ما يصل الى 90 في المائة من المعدات في بعض اجزاء القوات المسلحة.

وتملك روسيا واحدة من أكبر اسلحة القوات البحرية في العالم بما في ذلك أسطول من الغواصات هو الثاني بعد اسطول الولايات المتحدة.
وقال ميدفيديف لبحارة الاسطول الروسي في المحيط الهادي على متن مدمرة صواريخ راسية في سنغافورة quot;مهمتنا هي استثمار اكبر قدر ممكن من الموارد في تطوير سلاح البحرية.quot;

وقال زعيم الكرملين الذي حضر اجتماع قمة اقليمية في سنغافورة في مطلع الاسبوع quot;لدينا برنامج لاعادة التسلح ... وهذا البرنامج سيواصل النمو.quot;
ووعد ميدفيديف ان الميزانيات العسكرية لن تخفض بسبب الازمة الاقتصادية العالمية التي تسببت في هبوط حاد في نمو الاقتصاد الروسي وضغوط على الميزانية العامة للدولة.

وقال ميدفيديف للبحارة quot;تأثير الازمة على المجال الدفاعي سيكون طفيفا