قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ميونيخ: اتهم ناجون من المحرقة الثلاثاء جون ديميانيوك (89 عاما) بالمبالغة في اظهار تردي حالته الصحية لتعطيل محاكمته بتهمة المشاركة في قتل 27.900 يهودي في معسكر نازي للابادة خلال الحرب العالمية الثانية. وجدد الدفاع في اليوم الثاني من جلسات المحكمة المنعقدة في ميونيخ (جنوب المانيا) طلبه بتعليق المحاكمة بسبب وجود مخالفات عديدة.

ويواجه ديميانيوك الاوكراني الاصل عقوبة السجن المؤبد في حال دانته المحكمة بالمشاركة في اعدام عشرات الالاف من اليهود الذين ارسلوا الى معسكر سوبيبور في 1943. والتزم ديميانيوك الصمت في المحكمة التي حضرها على نقالة، وكان يئن بصوت ضعيف مغمضا عينيه طوال الجلسة.

واقترح القاضي عليه ان يتكلم غير ان اولريش بوش احد محاميه قال ان موكله يمارس حقه في التزام الصمت. وحضر ديميانيوك جلسة الاثنين ممدا على نقالة ومغطى بالكامل، لكنه شوهد بعد ذلك يناقش محاميه بحيوية، ما اثار حفيظة الكثيرين من الناجين الذين حضروا المحاكمة.

وفي هذا السياق قال توماس بلات (82 عاما) احد الناجين من معسكر الابادة النازي quot;انا متاكد انه يدعي المرضquot;.غير ان عائلة ديميانويك الذي يصر على انكار وجوده في سوبيبور تؤكد اصابته بسرطان الدم، وهو ما نفاه احد المتخصصين في امراض الدم.